• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / رياضة
  • 1399 خرداد / ايار 25 الاثنين‬
  • Teh 09:57 | 05:27 GMT
رياضة/رياضة تاریخ : 1399 فروردین / نيسان 9 - GMT 09:19
مورينيو يعترف بـ"ذنبه" في زمن فيروس كورونا

اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب نادي توتنهام الإنكليزي لكرة القدم، أنه ارتكب خطأ عندما أجرى تدريبا رجل لرجل مع لاعبه الفرنسي تانغي ندومبيلي، بعدما انتشرت صور لهما على شبكات التواصل الاجتماعي في إحدى المساحات الخضراء في العاصمة لندن.

وظهر مورينيو في صورة مع الفرنسي تانغوي ندومبيلي، في حصة تدريبية في حديقة عامة في الضواحي الشمالية للعاصمة، حيث شوهد لاعبان آخران من توتنهام، هما الكولومبي دافينسون سانشيز وريان سيسينيون، يركضان جنبا إلى جنب.

كما نشر مدافع توتنهام الدولي الإيفواري سيرج أورييه شريط فيديو له على حسابه في إنستغرام وهو يركض مع شخص آخر، في وقت تفرض فيه الحكومة البريطانية سلسلة من الإجراءات الصارمة التي تسمح بالتجول أو ممارسة الرياضة مرة واحدة في اليوم، وتفرض التباعد بين شخصين بمسافة مترين على الأقل ما لم يكونا عضوين في الأسرة ذاتها.

وقال مورينيو: "أعترف بأن الأفعال التي قمت بها لا تتماشى مع بروتوكول الحكومة، ويجب أن نكون على احتكاك فقط بأفراد أسرتنا".

وأضاف مدرب توتنهام: "من المهم أن نؤدي جميعا دورنا، ونتبع تعليمات الحكومة؛ من أجل دعم أبطالنا في هيئة الخدمات الصحية الوطنية (أن ايتش أس) وإنقاذ الأرواح".

وكان توتنهام، وصيف بطل أوروبا، حذر مورينيو ولاعبيه مما قاموا به في وقت سابق من يوم الثلاثاء، حيث قال ممثل للنادي اللندني: "لقد ذكّرنا جميع اللاعبين باحترام مبدأ التباعد الاجتماعي خلال ممارسة الرياضة في الهواء الطلق"، مضيفا: "سنواصل تعزيز هذه الرسالة".

هذا، وصرح عمدة لندن صادق خان لشبكة "بي بي سي" أن على اللاعبين ومورينيو أن يكونوا قدوة لغيرهم، معتبرا أن "ما يقلقني أن الأشخاص، وتحديدا الأولاد الذين يشجعون سبيرز أو يتابعون كرة القدم سيرون هذه الصور... ويفكرون أنه إذا كان الأمر مناسبا لهم لم لا يناسبني أيضا؟".

وتفرض الحكومة البريطانية سلسلة من الإجراءات الصارمة التي تسمح بالتجول أو ممارسة الرياضة مرة واحدة في اليوم، وتفرض التباعد بين شخصين بمسافة مترين على الأقل ما لم يكونا عضوين في الأسرة ذاتها.

وتم تعليق الدوري الإنكليزي الممتاز منذ منتصف آذار/ مارس الماضي؛ بسبب انتشار وباء كوفيد-19 في بريطانيا، حيث أودى بحياة 6159 شخصا، وفقا للأرقام الرسمية الصادرة الثلاثاء. وتم تسجيل أكثر من 786 حالة وفاة خلال 24 ساعة، وهو رقم قياسي جديد للبلاد.

وأدى انتشار وباء كورونا إلى إيقاف الأنشطة الرياضية بفرنسا، وفي معظم دول العالم، كما كان سببا بإلغاء العديد من الأحداث الرياضية.

ويجتاح فيروس كورونا القاتل أغلب دول القارات الخمس منذ خروجه من الصين، حيث ارتفع إجمالي عدد المصابين في العالم حتى اليوم إلى ما يقارب مليونا و450 ألف شخص، فيما بلغ عدد الوفيات أزيد من 84 ألفا، وتعدّ إيطاليا البلد الأكثر تضررا من الوباء، تليها إسبانيا، فالولايات المتحدة الأميركية.

مورينيو،الحكومة البريطانية،توتنهام
آخر الاخبار