• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / العالم الاسلامي
  • 1400 مهر / تشرين الاول 16 السبت‬
  • Teh 08:25 | 04:55 GMT
العالم الاسلامي/العالم الاسلامي تاریخ : 1400 مهر / ايلول 28 - GMT 05:50
التميمي لفارس: القانون العراقي عاقب بالإعدام علی من یروج فکريا ومعنويا للکیان الصهیوني

أكد الخبير الحقوقي علي التميمي أن قانون العقوبات العراقية عاقب بالإعدام علی من یروج فکريا و معنويا لکیان الصهیوني، وذلك في معرض تعليقه علی إقامة مؤتمر التطبيع في أربیل.

يذكر انه اقيم يوم الجمعة الماضي، مؤتمر تحت عنوان "السلام والاسترداد" في أربيل، حيث أثار هذا المؤتمر جدلا واسعا، لأنه ضم شخصيات من محافظات عراقية مختلفة ، ووجهاء عشائر، و دعا إلی التطبيع علانية مع كيان الإحتلال الإسرائيلي.
وقد عبر العديد من الشخصيات العراقية وعدد من رواد التواصل الإجتماعي العراقيين عن رفضهم وادانتهم لهذا الإجتماع، معتبرين ان المشاركين في الإجتماع خانوا الوطن والقضية الفلسطينية وهم لا يمثلون إلا أنفسهم.

وعلق الخبير الحقوقي العراقي علي التميمي على مؤتمر اربيل للتطبيع من وجهة النظر القانون العراقي في حوار مع وکالة أنباء فارس قائلا: مسألة التطبيع مع اسرائيل من الناحية القانونية والدستورية والقانون الدولي اولا من حیث الدستور العراقي المادة الثانية من الدستور بیّنت بأن الإسلام دین الدولة وطبعا الشريعة الإسلامية تؤکد علی مسألة الیهود و المشرکين هم أشد اعداء للمؤمنين وایضا من ناحیة الدستور العراقي منع أي نهج یتبنی العنصرية أو الطائفية.

و أضاف الخبير الحقوقي العراقي: نعلم جمیعا أنه اسرائيل هو كيان محتل لدولة عربية هي فلسطين؛ هناك اتفاقية 2002 الخاصة بالجامعة العربية برعایة السعودیة في بیروت في عام 2002 اشترطت للسلام مع اسرائيل أین یتم الرجوع إلی عام 1967 یتعلق بالضفة الغربية بإعادة الأراضي المحتلة وإعادة الفلسطينيين جمیعا إلی أراضیهم، ومن ثم بعد ذلك يكون التطبيع. 

واوضح التميمي أن قانون العقوبات العراقي في المادة 164 و201 عاقب بالإعدام علی من یروج فکريا و معنويا للکیان الصهیوني أو "إسرائيل"، حتی في القانون الدولي "اسرائیل" ارتکبت جرائم انسانية و إبادة جماعية في غزه في قتل الفلسطينيين.

جدیر بالذکر ان مجلس القضاء الاعلى في العراق، اعلن الأحد الماضي، صدور مذكرات قبض بحق المشاركين في مؤتمر "الدعوة إلى التطبيع" مع كيان الاحتلال الاسرائيلي الذي عقد الجمعة الماضية في أربيل باقليم كردستان.

الحوار: معصومة فروزان

FarsNews،News،FarsNewsAgency،FarsNews،News،FarsNewsAgency
آخر الاخبار