• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / العالم الاسلامي
  • 1400 خرداد / حزيران 16 الأربعاء‬
  • Teh 06:57 | 02:27 GMT
العالم الاسلامي/العالم الاسلامي تاریخ : 1400 اردیبهشت / ايار 14 - GMT 06:34
مسؤول يمني لـ"فارس": الأمم المتحدة شريك في الحصار المفروض علينا من قبل العدوان

اكد نائب رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر، المهندس يحيى عباس شرف الدين، ان الحصار المفروض على الشعب اليمني يخالف وينتهك القانون الدولي واتفاقيات جنيف في تجريم وتحريم استخدام الورقة الاقتصادية في الحروب والنزاعات والذي يفترض على الأمم المتحدة أن تعمل لرفع هذا الحصار ولكن للأسف أصبحت شماعة لكل ما يرتكبه التحالف من جرائم وحصار على شعبنا.

وفي حوار خاص مع وكالة أنباء فارس، قال شرف الدين ردا على سؤال حول دور الأمم المتحدة في موضوع الحصار الخانق على الشعب اليمني:

"بداية أشكر لكم اهتمامكم بالمظلومية الحاصلة على الشعب اليمني والدور الذي تلعبه الجمهورية الأسلامية في إيران في إنهاء الحرب التي يشنها تحالف العدوان على الشعب اليمني وكذلك رفع الحصار الخانق المفروض على الشعب اليمني والذي يفرض للأسف بغطاء من الأمم المتحدة هذا الحصار الذي يخالف وينتهك القانون الدولي واتفاقيات جنيف في تجريم وتحريم استخدام الورقة الاقتصادية في الحروب والنزاعات والذي من المفترض من الأمم المتحدة أن تعمل على رفع الحصار عن الشعب اليمني ولكن للأسف أصبحت شماعة لكل ما يرتكبه التحالف من جرائم وحصار على الشعب اليمني حتى قرار مجلس الأمن 2216 لم يخول التحالف بفرض الحصار ومنع دخول المواد الغذائية والمشتقات النفطية للشعب اليمني وأقتصر الحظر على ما يخص الجانب العسكري فقط ولكن للأسف ما يحدث من قرصنة على السفن المتجهة إلى مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية تحت غطاء أممي ودور الأمم المتحدة ليس سلبي فقط وإنما هي شريك في المعاناة الحاصلة على الشعب اليمني جراء الحصار ".

وردا على سؤال، لماذا لا توقف أمريكا عدوان التحالف السعودي وتفك الحصار وأين وصلت معركة تحرير مأرب وهل سيستمر استهداف العمق السعودي ؟

قال نائب رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر: "إلى الآن لا يوجد نية حقيقية لأمريكا في إيقاف عدوان التحالف السعودي وفك الحصار لأنها مستفيدة بشكل كبير من صفقات ومشتريات السلاح من قبل السعودية وأيضاً لأمريكا مخططها وأطماعها في اليمن بالذات في الساحل الغربي وأيضاً في المحافظات والمناطق النفطية . بالنسبة لمعركة مأرب فكما أشار قائد الثورة أن المعركة ستستمر إلى تحرير كل شبر محتل من الأراضي اليمنية مأرب كانت ولا زالت منطلق للعمليات العسكرية ضد الجيش واللجان الشعبية من قبل المرتزقه ومن يساندهم وما يأخر الجيش في حسم المعركة هو احتماء المرتزقة بالنازحين وبالمدنيين في مدينة مأرب وهذا هو ما يأخر حسم المعركة وتحرير مدينة مأرب والتي أصبحت شبه مطوقة من الجيش واللجان الشعبية . بالنسبة لأستهداف العمق السعودي سيستمر كما صرحت القيادة طالما استمر العدوان والحصار ولن يتوقف إلاّ بتوقف العدوان ورفع الحصار المفروض على الشعب اليمني ".

وحول سفينة صافر والكارثة المتوقعة رغم كل المناشدات والمبادرات التي قدمتها حكومة صنعاء وتوقعاته بحصول انفراجة في أزمة صافر ؟
قال المهندس يحيى عباس شرف الدين: "للأسف أن ملف الخزان العائم صافر يتم تحريكة من الأمم المتحدة كورقة ضغط على حكومة صنعاء ووسيلة ابتزاز حيث لا يوجد نية صادقة من الأمم المتحدة لمعالجة قضية الخزان العائم صافر والتي تتمثل بالتقييم وعملية الصيانة وعلى رغم من أن الجانب الوطني ابدى استعداده لذلك من بداية الأمر وقد أتت التعليمات باستقبال فريق الأمم المتحدة وتقديم التسهيلات الممكنة للقيام بعملية التقييم والصيانة ولكن للأسف يحدث ركود في موضوع صافر من قبل الأمم المتحدة ويتم إثارته للضغط على ملفات أخرى من قبل الأمم المتحدة وحالياً وبحسب ما وصلت إليه المفاوضات مع الأمم المتحدة أنه سيبدأ إجراءات الأمم المتحدة لعملية التقييم والصيانة في شهر يوليو أن صدقت الأمم المتحدة".

وحول آخر أخبار الفريق الأممي الخاص بإعادة الإنتشار في الحديدة ومدى قيامه بالمهام المفترض أنه جاء لأجلها، قال المهندس يحيى عباس شرف الدين:

"للأسف لم يقم الفريق الأممي الخاص بإعادة الإنتشار ( أونمها ) بما يفترض أن يقوم به وبحسب اتفاق السويد وقرار مجلس الأمن 2451 المصادق للاتفاق من إعادة الإنتشار ونقل آلية التحقق والتفيش التابعة للأمم المتحدة من جيبوتي إلى ميناء الحديدة والسماح بدخول المواد الغذائية والمشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة والصليف ورأس عيسى وكذلك فتح الممرات الإنسانية التي تم إغلاقها بسبب الزحف على مدينة الحديدة وتم إعادة الإنتشار في الموانئ من قبل الجيش واللجان الشعبية وقام الفريق الوطني بما عليه من خطوات أوليه بموجب الاتفاق بينما للأسف لم يقدم الطرف الأخر أي شيئ ولم يقم بأي خطوه من الخطوات التي يفترض أن يقوم بها وفي الأخير تم الإنسحاب من لجنة تنسيق إعادة الإنتشار من طرف المرتزقة وتستمر خروقاتهم يومياً في ظل صمت الأمم المتحدة وفريقها ( أونمها ) في القيام بما يجب عليهم ورضوخهم واستسلامهم للطرف الأخر ".

الحوار: معصومة فروزان

FarsNews،News،FarsNewsAgency
آخر الاخبار
الاکثر تصفحا