• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / العالم الاسلامي
  • 1400 تیر / حزيران 23 الأربعاء‬
  • Teh 10:34 | 06:04 GMT
العالم الاسلامي/العالم الاسلامي تاریخ : 1400 اردیبهشت / ايار 7 - GMT 09:42
سهيلا زكزاكي: لا توجد عقبة يمكن أن تقوض تصميم الحركة الاسلامية لاحياء يوم القدس العالمي

أكدت سهيلا زكزاكي، نجلة زعيم الحركة الاسلامية في نيجيريا، الشيخ ابراهيم زكزاكي، انه لا توجد عقبة يمكن أن تقوض تصميم الحركة لاحياء يوم القدس العالمي.

وفي حوار مع وكالة انباء "فارس" تحدثت سهيلا زكزاكي عن الحالة الصحية لوالديها المحتجزين في السجن، وقالت: أصيب والداي بعدة أعيرة نارية خلال هجوم الجيش النيجيري في كانون الأول / ديسمبر 2015 على حسينية زاريا خلال الحادث المروع والمفجع الذي يعرفه الجميع. لقد فقد والدي إحدى عينيه نتيجة هذا الهجوم وتضررت العين الأخرى بشدة، مما قلل من بصره لدرجة أنه الآن يقرأ بنظارات برقم أ +10 ويحتاج الى عدسة مكبرة.

واضافت: كما أصيب والدي مرتين بسكتة دماغية أثناء احتجازه في الشرطة السرية النيجيرية المعروفة باسم DSS، وبحسب الأطباء الذين أجروا فحوصا عليه عدة مرات ، فإن دم الشيخ زكزاكي تظهر عليه علامات تسمم بالرصاص والكادميوم نتيجة عدة شظايا اصابت رأسه ويده اليسرى.

وتابعت قائلا: والدتي التي أصيبت بخمس رصاصات على الأقل، وتعاني بشكل دوري من ألم في بطنها بسبب شظايا كبيرة كان يجب إزالتها منذ فترة طويلة، كما أنها تعاني حالة متقدمة من هشاشة العظام ويجب خضوعها لجراحة استبدال الركبة منذ 3 سنوات على الأقل.

وتابعت سهلا زكزاكي قائلة: منعت الشرطة السرية النيجيرية DSS من القيام باجراء عملية جراحية لوالدتي، مما تسبب في فقدانها لجميع وظائف ركبتها تقريبًا، وفي الواقع فإنها معجزة أن تظل والدتي قادرة على الوقوف، رغم أنها تستخدم كرسيًا متحركًا أكثر الاوقات، كما أصيبت مؤخرًا بفيروس كورونا في يناير الماضي.

واشارت الى الشيخ ابراهيم زكزاكي أكد على احياء يوم القدس العالمي حتى انه فقد ثلاثة من ابنائه في هذا الطريق، اضافة الى ان الجيش والسلطات النيجرية تمارس ضغوطا على زعيم الحركة الاسلامية وانصارها لمنهم من احياء ذكرى يوم القدس العالمي، وقالت: من أجل إحياء ذكرى القدس ، أقل ما يمكننا فعله هو إظهار التضامن مع إخواننا الفلسطينيين والوقوف معهم، وهذا أمر يهتم به والدي وأتباعه ويعتبرونه أمرا واجبا، ولاتوجد اي عقبة تحول دون احياء يوم القدس العالمي.

وحول تأثير سجن الشيخ زكزاكي على أنشطة الحركة الاسلامية، قال سهيلا زكزاكي: ربما يعني سجن والدي أنه لا يشارك جسديًا في الأنشطة، لكن أنشطة الحركة الإسلامية مستمرة كما كانت دائمًا، لقد وضع والدي الأساس في هذا الاتجاه بحزم كافٍ والتعليمات في جميع الأمور تجري على ما يرام ومستمرة.

تجدر الاشارة الى انه في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2015، وبينما كان اتباع اهل البيت (ع) في نيجيريا يقيمون مراسم عزاء الامام الحسين (ع) في حسينية مدينة زاريا، هاجمت الشرطة النيجيرية الحسينية ومنزل الشيخ إبراهيم زكزاكي بخطة معدة سلفا لقمع اتباع اهل البيت (ع)، حيث استشهد أكثر من ألف شخص وعدد من أفراد عائلة الشيخ زكزاكي، كما أدى إلى إصابة زعيم الحركة الإسلامية النيجيرية بجروح بالغة واعتقاله وتم زجه بالسجن مع زوجته منذ قرابة ست سنواتفي ظروف قاسية، بناء على ادعاءات مزيفة واتهامات كاذبة، وجرت محاكمته بعد عدة سنوات من سجنه، في ظروف مشكوك فيها للغاية حيث يحاول مسؤولو المحكمة استدعاء شهود زور لابطاء عملية المحاكمة بغية تنفيذ خطتهم الرئيسية، وهي إبعاد الشيخ عن الناس، والأهم من ذلك وفاته بشكل تدريجي.

 

الحوار : معصومة فروزان

 

FarsNews،News،FarsNewsAgency،FarsNews،News،FarsNewsAgency
آخر الاخبار