• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / العالم الاسلامي
  • 1400 خرداد / حزيران 16 الأربعاء‬
  • Teh 05:54 | 01:24 GMT
العالم الاسلامي/العالم الاسلامي تاریخ : 1400 اردیبهشت / ايار 5 - GMT 09:02
بمناسبة يوم القدس العالمي احمد المدلل لـ"فارس": صرخة الامام الخميني (رض) ستبقى صادحة في الآفاق

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، احمد المدلل، ان صرخة الامام الخميني (رض) في اعلان يوم القدس العالمي ستبقى صادحة في الآفاق.

وفي حوار مع وكالة فارس، قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي: بعد انتصار الثورة الاسلامية فى ايران مباشرة وفي عام ١٩٧٩ كانت القدس على ميعاد مع الامام الخمينى قدس سره الذى اطلق على آخر جمعة من شهر رمضان المبارك  "يوم القدس العالمي " تذكيراً  بمكانة مدينة القدس والأقصى فى تاريخ وحياة الأمة، محاولاً استنهاض طاقات الأمة وقوتها من أجل أن توجه بوصلتها  الى القدس المغتصبة والمستباحة من الاحتلال الصهيوني رمز الشر العالمي.
واضاف المدلل: في يوم القدس العالمي وعلى أرض فلسطين تتجدد انتفاضة الشعب الفلسطينى المستمرة ضد العدو الصهيوني بالمواجهات والمظاهرات والمسيرات والاعتصامات والخطابات التى تلهب روح الشباب الفلسطيني والعمليات العسكرية ضد الجنود الصهاينة وقطعان مستوطنيه.
واكد القيادي الفلسطيني، ان اطلاق يوم القدس العالمي لم يكن شعاراً فقط  فى حياة الامام الخمينى قُدس سره ولكنه كان نابعاً عن عقيدة يلازمها فعل فى مواجهة الكيان الصهيونى المجرم وامريكا الراعية له والداعمة والمشاركة له فى جرائمه ضد فلسطين والقدس.
واضاف المدلل: هذا الفعل الخميني والقيادة الايرانية من بعده التى دعمت الشعب الفلسطيني ومقاومته بكل ما يحتاجونه من دعم وعلى رأسه الدعم العسكري والمادي فيما تخلت عن الفلسطينيين الانظمة العربية والاسلامية بل وصل الأمر بهذه الانظمة ان تهرول باتجاه الكيان الصهيوني للتطبيع معه وعقد اتفاقيات ونسج علاقات بكافة أشكالها والاعتراف بوجوده واحتلاله، انها نفس الانظمة التي تحاول جاهدة كيّ وعي الشعوب لتقبل بالاحتلال الصهيونى كدولة طبيعية في قلب العالم الاسلامي بل وتعقد معه تحالفات عسكرية لضرب شعوب امتنا الحرة وما يحدث للشعب الفلسطيني والشعب اليمني من دمار وقتل وتهجير وتضييع للحقوق خير شاهد على تحالفات هذه الانظمة مع امريكا وربيبتها اسرائيل.
واكد القيادي في الجهاد الاسلامي قائلا: تبقى صرخة الامام الخميني قدس سره صادحة في الآفاق لتقول لاهل القدس لستم وحدكم بل إن معركة القدس هي معركتنا جميعا معركة الأمة اذا ارادت العزة والكرامة وتبقى القدس كاشفة العورات.
واضاف: يأتي يوم القدس العالمي هذا العام والعالم كله يشهد على تصعيد  العدو الصهيوني لجرائمه ضد اهل القدس والاقصى وحي الشيخ جراح حيث يعمل الاحتلال جاهداً لتفريغ القدس من أهلها ليثبّت روايته الزائفة  "اورشليم العاصمة الابدية والموحدة لاسرائيل"، فيما يواجه ابناء شعبنا العدو المدجج بكل انواع الاسلحة بصدورهم العارية وبارادة لا تنكسر ليؤكدوا ان القدس لهم ولن يفرطوا بذرة تراب منها وفداها الارواح وفلذات الاكباد.
واختتم القيادي في الجهاد الاسلامي قائلا: في يوم القدس العالمي نؤكد ان مقاومتنا حاضرة مع اهلنا فى القدس ولن تتركهم وحدهم قلوبنا معهم وصرخاتنا معهم وصواريخنا حاضرة وقد وصلت رسالتها الى العدو الصهيوني.

الحوار : معصومة فروزان

FarsNews,News,FarsNewsAgency
آخر الاخبار
الاکثر تصفحا