• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / العالم الاسلامي
  • 1400 اردیبهشت / ايار 17 الاثنين‬
  • Teh 21:39 | 17:09 GMT
العالم الاسلامي/العالم الاسلامي تاریخ : 1400 فروردین / نيسان 17 - GMT 08:55
مشير المصري لـ"فارس": قضية الأسرى يجب ان تبقى على سلم أولويات المقاومة الفلسطينية

أكد عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، مشير المصري، ان قضية الأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني يجب ان على سلم أولويات القيادة والمقاومة الفلسطينية.

في حوار مع وكالة فارس، بمناسبة يوم "الاسیر الفلسطيني"، قال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني مشیر المصري: يوافق 17 أبريل من كُل عام يوم الاسير الفلسطيني، الذي اصبح يوماً مخلداً تتم فيه اقامة الانشطة والفعاليات التي تحيط قضية الأسرى وتسلط الأضواء عليها وهي تعتبر في سلم أولويات الشعب الفلسطيني الذي يبقي هذه القضية في مقدمة العمل الوطني، يأتي يوم الأسير ليعزز هذا الجانب ويسلط الأضواء بشكل أكبر على هذه القضية ويجعلها قضية الحدث.
ففي عام 1974 أقر المجلس الوطني الفلسطيني، يوم الأسير يومًا وطنيًا للوفاء للأسرى الفلسطينيين وتضحياتهم، باعتباره يوماً لشحذ الهمم وتوحيد الجهود، لنصرتهم ومساندتهم ودعم حقهم بالحرية، ولتكريمهم وللوقوف بجانبهم وبجانب ذويهم.

وحول رد الفلسطينيين على اعتقال الاحتلال لمرشحين محتملين عشية الانتخابات الفلسطينية، قال النائب مشير المصري: اليوم يتهيأ الشعب الفلسطيني لإجراء انتخابات برلمانية حسب التوافق الوطني الذي جرى في ذلك، وحركة حماس قدمت تنازلات كثيرة بهدف الوصول الى هذه اللحظة بما في ذلك القبول بإجراء انتخابات متتالية وليس متزامنة بمعنى إجراء إنتخابات برلمانية أولا ثم الرئاسية ثم المجلس الوطني. إن الاحتلال كعادته يستهدف مرشحي حركة حماس في الضفة الغربية والقدس بالاختطاف كما مارس ذلك على مدار خمسة عشر عاماً باختطاف كل نواب حركة حماس وإبعاد نواب القدس عن المدينة المقدسة وبعضهم أمضى معظم سنواته البرلمانية خلف قضبان سجون الاحتلال ولم يغب عن هذا الاختطاف والاعتقال حتى نائبات حركة حماس.
إن العدو يعود لذات السيناريو باختطاف مرشحين (قائمة القدس موعدنا) التابعة لحركة حماس بهدف التأثير على مجريات الإنتخابات ومحاولة إحداث خلل في العملية الديمقراطية وأيضا صرف الناس عن التصويت لحركة حماس، ان هذه السياسة الصهيونية باتت مكشوفة لايمكن أن تنطوي على شعبنا الذي يلتف حول خيار المقاومة وسيفشل إجراءات الاحتلال من خلال تصويته لخيار المقاومة.
إن المطلوب من المنظمات العالمية والجهات الدولية تحمل مسؤولياتها تجاه تلاعب العدو الصهيوني بمصير شعبنا من خلال التأثير على سير العملية الديمقراطية التي اختارها الشعب الفلسطيني من خلال الاحتكام لصندوق الاقتراع لاختيار ممثليه وتجديد مؤسساته الشرعية وهنالك دول ضامنة للعملية الانتخابية المطلوب منها الضغط على الاحتلال للحيلولة دون الاستمرار في تدخله السافر في الشأن الداخلي الفلسطيني. أما الصمت الدولي فهو صمت مريب وتنكر للخيار الديمقراطي للشعب الفلسطيني.

وحول توقعاته من المسؤولين الفلسطينيين وخاصة نواب المجلس التشریعي وقادة فصائل المقاومة، قال مشير المصري: المطلوب أن تبقى قضية الأسرى على سلم أولويات القيادة والمقاومة الفلسطينية والعمل بكل قوة للإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال لان هؤلاء الأسرى قدموا سني أعمارهم وزهرات شبابهم وبعضهم أمضى ما يزيد عن أربعين عاماً كعميد الأسرى نائل البرغوثي لأجل القدس والشعب وفلسطين، ويجب أن يرد الجزاء بمثله وهو العمل على تحرير الأسرى ليكونوا كرماء وتيجان رؤوس لدى الشعب والقيادة والمقاومة، وأعتقد ان المقاومة وخاصة حركه حماس تولي قضية الأسرى اهتماماً كبيراً من خلال العمل على أسر جنود الاحتلال بهدف التوصل لصفقة تبادل وهو ما صنعته في 2011 واليوم تمتلك كتائب القسام أوراق قوة وجنود في جعبتها وتدير معركة التفاوض غير المباشر مع الاحتلال بهدف الوصول لصفقة مشرفة رغم أنف العدو بأذن الله.

وبشأن الاجراءات التي اتخذها المجلس التشريعي الفلسطيني حول أوضاع الأسرى الفلسطينيين وخاصة النساء والأطفال، قال عضو حركة حماس: بالتأكيد المجلس التشريعي الفلسطيني الذي نعمل في إطاره كأعضاء يولي قضية الأسرى أهمية كبرى فلقد خصص لجنة برلمانية خاصة لمتابعة شؤون الأسرى لاسيما أن كثيرا من نواب المجلس التشريعي هم أسرى محررين والعدو الصهيوني اختطف نصف أعضاء المجلس التشريعي خاصة نواب حركة حماس في الضفة الغربية، إن التشريعي يتابع عن كثب قضية الأسرى ويتواصل مع البرلمانات الدولية والعربية والاسلامية ويحثهم لايلاء هذه القضية أهمية والتحرك للجم الاحتلال الذي يستهدف الأسرى بعيداً عن القانون أو الاخلاق، بالأمس عقد المجلس التشريعي جلسة في ذكرى يوم الأسير وهو ضمن جلسات يعقدها في شكل دوري وغير دوري لمتابعة قضية الأسرى والالتقاء مع ذوي الأسرى وينظم كذلك لقاءات مع المؤسسات العاملة في حقل الأسرى لتبقى هذه القضية في أولويات العمل البرلماني الفلسطيني سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي للتواصل مع كل الجهات الدولية للتحرك لنصرة قضية الأسرى ودعمهم إسنادهم.

الحوار: معصومة فروزان

FarsNews،News،FarsNewsAgency
آخر الاخبار