• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / العالم الاسلامي
  • 1399 آبان / تشرين الاول 24 السبت‬
  • Teh 07:29 | 03:59 GMT
العالم الاسلامي/العالم الاسلامي تاریخ : 1399 مهر / تشرين الاول 17 - GMT 19:42
الحشد الشعبي وإقليم كردستان يرفضان إحراق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني

ردت هيئة الحشد الشعبي على قيام مجموعات بإحراق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد، على خلفية تصريح للقيادي فيه هوشيار زيباري يطالب بـ"تنظيف المنطقة الخضراء من الحشد الشعبي".

وفي بيان الرد، قالت الهيئة: "إلى الأنصار، نتفهم مشاعر العراقيين والمحبين والحريصين على تضحيات ودماء أبناء الحشد الشعبي، كما ندعم حرية الرأي والاحتجاج والتظاهر السلمي بما نص عليه الدستور، لكننا نرفض استخدام العنف والتخريب بأي شكل من الاشكال". 
ودعت الهيئة "الجميع للحفاظ على هيبة الدولة والسلم المجتمعي واحترام رجال الأمن في هذا الظرف الحساس".
والجدير بالذكر أن زيباري تراجع عن موقفه وقال في تصريح متلفز: "لم أهاجم الحشد الشعبي والبعض أوّل ما لم أقل، مضيفًا: "لقد خانني التعبير خلال لقائي في قناة الحرة". 
وتابع زيباري: "الحشد الشعبي قوة مجاهدة لا يمكن الإساءة إليها والاعتداء على تضحياتها"، مشيرًا إلى أنه: "تربط الحزب علاقات تاريخية بقيادات الحشد الشعبي والمناضلين منهم".
وفي وقت سابق، وعلى إثر تصريحات زيباري حدثت مشادات داخل مجلس النواب العراقي بين نواب يؤيدون الحشد ونواب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، كما أصدر الحزب الديمقراطي الكردستاني بيانًا عّلق فيه على الحادثة وأكد "ضرورة التركيز على المشتركات وعدم تحريف تصريحات زيباري".

بارزاني: البيشمركة والحشد الشعبي شركاء
بدوره، أدان رئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني حادثة إحراق مقر الحزب الديمقراطي في العاصمة العراقية بغداد.  
وقال في بيان إن "مجموعة من الأشخاص اقتحموا هذا الصباح مقر الحزب الديموقراطي الكردستاني في بغداد، وخلال الهجوم تم حرق علم كردستان وصور الرموز الكردية وتم رفع علم قوات الحشد الشعبي".  
وأكد بارزاني أن "الحزب الديمقراطي كان قوة رئيسية لتدمير الديكتاتورية في العراق، هو هجوم على تاريخ النضال الكردي المشترك والقوى العراقية الثورية للقضاء على القمع والديكتاتورية، إنه تهديد للتعايش السلمي، وعدم المصالحة الاجتماعية والسياسية".  
وشدد على أن "قوات البشمركة والحشد الشعبي والقوات المسلحة العراقية سجلت تاريخا مشتركا جديدًا في الحرب ضد "داعش"، وقال: "نأمل أن تعقب هذه الشراكة المزيد من المساعدات السياسية من أجل إنقاذ جميع العراقيين من الوضع الصعب الذي هم فيه".  
ودعا بارزاني "جميع الأطراف إلى التعامل مع الحادث بهدوء والأجهزة المعنية في الحكومة العراقية لبدء تحقيقاتها القانونية بجدية وسرعة". 
المصدر: وكالات

العراق ، الحشد ، الشعبي ، اقليم ، كردستان ، رفض ، أحراق ، مقر ، الحزب ، الديمقراطي
آخر الاخبار
الاکثر تصفحا