• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / العالم الاسلامي
  • 1399 آبان / تشرين الاول 27 ‌الثلاثاء‬
  • Teh 16:32 | 13:02 GMT
العالم الاسلامي/العالم الاسلامي تاریخ : 1399 شهریور / ايلول 19 - GMT 05:01
معارض بحريني: اتفاق التطبيع يهدد البحرين ويخدم مصالح الأعداء

أكد القيادي في المعارضة البحرينية فاضل عباس أنَّ اتفاقية التطبيع بين المنامة و"تل أبيب" لا تصبُّ في مصلحة البحرين مطلقاً، فلن تحقق أمناً ولا استقراراً ولن تجلب عائداً مادياً، بل إنها تضرُ بالمصالح البحرينية على أكثر من صعيد.

ويرى عباس في حديثٍه أنَّ اتفاقية التطبيع تخدم المصالح الإسرائيلية والمصالح الشخصية للرئيس الأميركي دونالد ترامب، إذ أنَّ الأخير يسعى لتحسين حظوظه في الانتخابات الرئاسية المقبلة، لاسيما أنه يواجه مآزق داخلية عدة منها، فشله في السيطرة على جائحة كورونا، وقوة منافسه من الحزب الديمقراطي جو بايدن.

وأوضح عباس أنَّ الاحتلال الإسرائيلي سيحقق مكاسب عديدة من وراء اتفاقيتي التطبيع مع الإمارات والبحرين، إذ ستساهمان في نمو الاقتصاد الإسرائيلي المُثقل بالمشاكل، إضافة إلى أنَّ التطبيع يمنح الاحتلال فرصة للاستفراد بالفلسطينيين، وارتكاب جرائم جديدة بحقهم.

ويرى أنَّ عوامل عدة مجتمعة دفعت الحكومة البحرينية للتطبيع، في مقدمتها الخوف من سقوط ترامب بالانتخابات الرئاسية المقبلة، ونجاح منافسه جو بايدن، الذي من المحتمل أن يسير على خطى أوباما في قربه من المعارضة البحرينية وموقفه الضاغط على الحكومة، ما دفع الحكومة للتطبيع مع العدو الإسرائيلي ليكون بديلاً حال اختلال الموازين في السياسة الأميركية.

وفي ثاني الأسباب التي يرى عباس أنها دفعت البحرين للتطبيع، هو التقاء المصالح بين الاحتلال والبحرين في الخلاف مع إيران، مع إشارته إلى أنَّ أي تصور للمصلحة الأمنية من وراء التطبيع مع الاحتلال "إنما هو مجرد وهم"، مستدلاً على ذلك بفقدان الاحتلال القدرة على حماية نفسه أو حماية أعوانه لدى هروبه من الجنوب اللبناني عام 2000.

ولفت إلى أنَّ التطبيع الذي تمارسه الأنظمة مرفوض من الشعوب العربية، قائلاً: "التطبيع هو تطبيع أنظمة فقط، ولنا في مصر والأردن خير دليل، والحالة في البحرين ستكون مشابهة، في ظل رفض الشعب البحريني بجميع مكوناته لأوجه التطبيع".

ويرى عباس أنَّ التطبيع قد يترك آثاراً سلبية وأضراراً مؤقتة على القضية الفلسطينية، لاسيما مع عزيمة الشعب العربي والفلسطيني الذي يواجه اتفاقيات التطبيع، مع توقعاته بزوال تلك الاتفاقيات مع حدوث تغيرات في المنطقة؛ قد تسقط الرهانات الساعية لعزل المقاومة.

المصدر:فلسطين اليوم

اتفاقية التطبيع،الاحتلال الإسرائيلي،الاحتلال،اتفاقية التطبيع،الاحتلال الإسرائيلي،الاحتلال
آخر الاخبار