• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 2022 Jan / كانون الثاني 24 الاثنين‬
  • Teh 16:18 | 12:48 GMT
ایران/ایران تاریخ : 2021 Nov / تشرين الثاني 28 - GMT 16:41
على هامش قمة منظمة التعاون الاقتصادي الرئيسان الإيراني والتركي يؤكدان على تعزيز العلاقات بين البلدين

أكد الرئيسان الايراني والتركي على أن تطوير التعاون والتنسيق بين البلدين في القضايا الثنائية والإقليمية يصب في مصلحة البلدين والسلام والاستقرار في المنطقة ، وشددا على استخدام كافة الطاقات لتحقيق التنمية الشاملة للعلاقات بين طهران وانقرة.

واشار الرئيس الايراني آية الله الدكتور إبراهيم رئيسي خلال لقائه نظيره التركي رجب طيب اردوغان على هامش قمة منظمة التعاون الاقتصادي اليوم الاحد الى ان الطاقات المتاحة لتنمية العلاقات والتبادل التجاري والاقتصادي بين طهران وانقرة اكبر من المستوى الحالي وقال : يمكن لإيران وتركيا النهوض بمستوى العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين إلى المستوى الاستراتيجي من خلال تحسين المستوى الحالي للتجارة والتبادلات.

وفي إشارة إلى مجالات التعاون الواسعة والمتنوعة بين إيران وتركيا في مختلف القطاعات ، بما في ذلك الطاقة ، والشؤون المصرفية والنقدية ، والتجارة ، قال الدكتور رئيسي: "يجب علينا تسهيل تطوير العلاقات الاقتصادية ، وفي هذا الصدد ،يمكن اعادة النظر في التعريفات التفضيلية ".

واعتبر الرئيس الايراني ، استمرار التعاون والعلاقه الوثيقة بين إيران وجمهورية أذربيجان وتركيا بانه يحظى بالاهمية وقال ان الدول الثلاث لديها قواسم مشتركة ثقافية ودينية وعقائدية ، وانه لا ينبغي أن السماح بالاخلال بهذه العلاقات بل العمل على مزيد من توثيق هذه العلاقات لتخييب آمال أعدائنا المشتركين.

واعرب رئيسي عن قلقه من تواجد داعش في افغانستان وتزايد التدهور الامني في هذا البلد وقال إن "الجماعات الإرهابية لا تسبب فقط انعدام الأمن في أفغانستان ولكنها تهدد الأمن الإقليمي أيضًا ، لذلك لا ينبغي أن نسمح للجماعات الإرهابية مثل داعش وحزب العمال الكردستاني بتعريض امن دول المنطقة للخطر ".

وقال الرئيس الایراني : إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تدعم تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان ، ونعتقد أن جميع الفئات والأعراق والشرائح المختلفة للشعب الأفغاني يجب أن يكون لها دور ومشاركة في مستقبل أفغانستان.

وفي إشارة إلى إرساء الاستقرار والأمن في سوريا ، قال آية الله رئيسي: "يجب أن نوظف قدراتنا لإحلال السلام والهدوء والأمن في سوريا".

وقال آية الله رئيسي ان: "مشاكل المنطقة يجب تسويتها من قبل دول المنطقة ، ووجود الأجانب وتدخلهم لن يساعد في حل المشاكل فحسب ، بل يعقد الاوضاع ".

كما أكد آية الله الرئيسي على الاستقرار والسلام واحترام وحدة أراضي العراق وأشار إلى أن: الجمهورية الإسلامية الايرانية تؤيد وتشدد على إقامة حكومة قوية وتحظى بقبول الشعب العراقي.

بدوره قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، إن بلاده ترى ضرورة تطوير وتعزيز التعاون الثنائي والإقليمي مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، وأضاف: "يمكننا إحداث نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين ، لا سيما في المجالات الاقتصادية".

وقال إن "البيت الأبيض يقوم بتدريب وتسليح كل الجماعات الإرهابية في المنطقة ، بما في ذلك داعش وحزب العمال الكردستاني ، وتزويدها بالمعدات والأدوات الإرهابية لخلق حالة من انعدام الأمن لذلك ، فإننا نعتبر التعاون المشترك ضروريًا لإحلال السلام في المنطقة." المنطقة.

وفي إشارة إلى الحاجة إلى ترتيبات أمنية على أساس الوجود النشط لدول المنطقة ، قال أردوغان: "يمكن للجمهورية الإسلامية الإيرانية وروسيا وتركيا الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة بالتعاون مع سائر دول المنطقة".

FarsNews،News،FarsNewsAgency،FarsNews،News،FarsNewsAgency،FarsNews،News،FarsNewsAgency،FarsNews،News،FarsNewsAgency
آخر الاخبار