• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 2022 Jan / كانون الثاني 28 ‫الجمعة‬‬
  • Teh 14:23 | 10:53 GMT
ایران/ایران تاریخ : 2021 Nov / تشرين الثاني 27 - GMT 17:39
دبلوماسي روسي: بدء المشاورات الثنائية غير الرسمية في فيينا

أعلن ممثل روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا ، أن المشاورات الثنائية غير الرسمية قد بدأت في فيينا.

وأعلن ميخائيل أوليانوف ، ممثل روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا ، في تغريدة عبر تويتر بدء مشاورات ثنائية غير رسمية في فيينا ، مع إيران ودول 4+1 .

وكتب على تويتر "بدأت المشاورات الثنائية غير الرسمية الأولى في فيينا استعدادا لاستئناف رسمي للمحادثات يوم الاثنين".

وأضاف أوليانوف أن "الاتفاق لا يزال يتطلب جهودا كبيرة".

و تستضيف مدينة فيينا محادثات بين إيران ومجموعة  4+1 (ألمانيا وفرنسا وروسيا والصين وبريطانيا) يوم الاثنين ، 29 ديسمبر ، بهدف رفع اجراءات الحظر الأميركية غير القانونية والمجحفة .

بر اساس گزارش‌ها، تیم مذاکراتی جمهوری اسلامی ایران در مذاکرات پیش رو ۲ برگ برنده در اختیار دارد یکی مطالبه خسارت از آمریکا و دیگری بحث تضمین.

وبحسب التقارير ، فإن الفريق المفاوض للجمهورية الإسلامية الإيرانية لديه ورقتان رابحتان في المفاوضات المقبلة ، إحداهما تطالب بتعويضات من الولايات المتحدة والأخرى قضية الضمانات .

في الجولات الست من المحادثات التي عُقدت في فيينا في نهاية فترة الحكومة الثانية عشرة ، لم يذكر الوفد الإيراني الضرر الناجم عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي ، والذي كان في الواقع أحد نقاط الضعف في المحادثات.

وفي هذا الصدد ، ذكر الأميركيون في التقارير الرسمية المنشورة أنهم عرقلوا خلال هذه الفترة أرباح إيران الاقتصادية البالغة 75 مليار دولار في مجال النفط. وبالطبع وبحسب التقديرات الإيرانية فإن الأضرار تقدر بأكثر من 200 مليار دولار ، ولكن للأسف لم يطالب الفريق المفاوض الإيراني بهذه الأضرار.

ومن المقرر أن تجري المحادثات في فيينا يوم الاثنين ، والتي لن يحضرها الا الاعضاء الحاليين وهم ايران ومجموعة 4+1 لان الولايات المتحدة ليست عضوًا في الاتفاق النووي بسبب انسحابها الأحادي الجانب. وبحسب التصريحات الصادرة عن إدارة بايدن بأنها تريد العودة إلى الاتفاقية والانضمام إليها ، فإن هذا يتطلب موافقة إيران والدول الخمس الأخرى ، وإذا عارضت إيران ذلك فان الولايات المتحدة لاتتمكن من العودة إلى الاتفاقية التي خرجت منها  ، ويتعين على ايران  في المفاوضات المقبلة ، أن تطالب بمناقشة الأضرار التي لحقت بها خلال هذه الفترة كأحد شروط عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي .

المطالبة بهذه الأضرار ورقة رابحة لإيران يمكن أن تكون على جدول أعمال الفريق المفاوض الإيراني.

بالإضافة إلى قضية الأضرار ، فإن موضوع الضمان هو ورقة رابحة أخرى تحت تصرف فريق التفاوض في المفاوضات المقبلة. ويجب على الفريق الايراني المفاوض أن يعلن للأطراف الأخرى التي هي على اتصال مباشر مع الولايات المتحدة أنه إذا أرادت هذه الدولة العودة إلى الاتفاق النووي فعليها ضمان عدم انسحابها من الاتفاق النووي مرة أخرى. ورغم أن الأمريكيين صرحوا الآن رسميًا أنهم لا يستطيعون تقديم مثل هذا الضمان لإيران ، إلا أن هذا أحد الأمور التي يُتوقع أن يؤكد عليها الفريق الايراني المفاوض ويطلب الحصول على ضمانات في هذا الصدد.

FarsNews،News،FarsNewsAgency
آخر الاخبار