• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1400 آذر / كانون الاول 1 الأربعاء‬
  • Teh 04:02 | 00:32 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1400 آبان / تشرين الاول 27 - GMT 21:56
غوتيريش يشكر الجمهورية الاسلامية الايرانية لاستضافتها مؤتمر افغانستان

اعرب الامين العام لمنظمة الامم المتحدة، يوم الاربعاء، عن شكره للجمهورية الاسلامية الايرانية لاستضافتها مؤتمر دول الجوار الافغاني، داعيا الى تشكيل حكومة شاملة في افغانستان.

وفي رسالة مصورة، اعرب الامين العام لمنظمة الامم المتحدة انطونيو غوتيريش مساء الاربعاء عن شكره للجمهورية الاسلامية الايرانية لاستضافتها مؤتمرا حول افغانستان.
وجاء في الرسالة المصورة لغوتيريش: أشكر حكومة الجمهورية الاسلامية الايراني على تنظيم هذا المؤتمر في هكذا ظرف حساس. ان افغانستان تواجه ازمة انسانية وهي على وشك مواجهة كارثة.. وأود ان ابرز اربعة مجالات للعمل. الاول، المساعدات الانسانية.. رغم العقبات الكبيرة، فإن منظمة الامم المتحدة تنفذ في الوقت الراهن عمليات انسانية واسعة في هذا البلد. لقد عملنا بالتعاون مع طالبان التي سهلت وصولنا بالتدريج الى المناطق المطلوبة وفي حال تطلب الامر قامت طالبان بتوفير الامن.
واعرب غوتيريش عن شكره لايران لمساهمتها في نقل فرق الاغاثة والمساعدات الانسانية، داعيا الى ضرورة استمرار التعاون للتأكد من دعم اللاجئين ومساعدتهم. ولابد ان يكون الدعم الاممي للدول المستضيفة متطابقا مع مقياس الاحتياجات. 
واضاف ان المجال الثاني هو ان علينا ان نبحث عن سبل لمنع الانهيار الكامل لاقتصاد افغانستان. علينا ان نعمل مع بعضنا بعضا من ان يتنفس الاقتصاد مرة اخرى وان نساعد الشعب لكي يعيش. ويمكن ضخ سيولة نقدية في الاقتصاد الافغاني دون انتهاك القوانين الدولية او اضعاف المبادئ.
وتابع ان المجال الثالث هو ان الشعب الافغاني بحاجة الى حكومة شاملة وممثلة وتحترم القوانين الدولية وتدافع عن حقوق الانان والحريات الاساسية. انني مستاء بعمق من انتهاك حقوق الانسان بما في ذلك حقوق النساء والاطفال والاقليات العرقية والهجمات الارهابية المؤخرة ضد المؤسسات الدينية والتي حصدت ارواح العديد من الابرياء. فعلينا ان نواصل تعاوننا وتواصلنا لكي نساهم في الحركة على المسار.
واردف ان الامر الرابع يتمثل في ان افغانستان والمنطقة بحاجة الى دولة آمنة وليس دولة تكون ملجأ للارهاب او مركزا لتهريب المخدرات.. وهذا الامر حياتي بالنسبة للسلام والاستقرار في المنطقة وانحاء العالم. كل هذا يشكل الموضوعات التي تكتنف مصالح مشتركة للمنطقة، وعلينا ان نتحدث بصوت واحد بشأنها. فبتوجه موحد يمكننا تحقيق استقرار اكبر. داعيا الى مساعدة الشعب الافغاني وتوفير مستقبل افضل للجميع من خلال العزم الراسخ والعمل دون تأخير.

افغانستان،، ايران ، غوتيريش
آخر الاخبار
الاکثر تصفحا