• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1400 آذر / تشرين الثاني 28 الأحد‬
  • Teh 18:21 | 14:51 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1400 مهر / تشرين الاول 4 - GMT 10:00
طهران تدعو جمهورية آذربيجان لعدم السماح باستغلال حدودها من قبل طرف ثالث ضد ايران

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة زيارة وزير خارجية ارمينيا الى طهران بانها مخطط لها مسبقا، داعيا جمهورية آذربيجان لعدم السماح لطرف ثالث باستغلال حدودها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين بان زيارة وزير خارجية ارمينيا الى طهران كان مخطط لها مسبقا في اطار القضايا الثنائية وتطوير العلاقات في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها.

واضاف: ان لطهران علاقات جيدة جدا مع جمهورية آذربيجان وكذلك مع ارمينيا وان علاقاتنا مع اي دولة ليست مقابل العلاقات مع اي دولة اخرى وان سياستنا الخارجية المتوازنة مبنية على هذه الرؤية الشاملة للعلاقات، اذ كلما توسعت العلاقات في المنطقة فان السلام والاستقرار سيتعزز ايضا.  

*تواجد الصهاينة والدواعش في اراضي جمهورية آذربيجان

وحول الانباء الواردة بتواجد الصهاينة والدواعش في اراضي جمهورية آذربيجان قال: لقد كان لنا العديد من التقارير منذ بداية الحرب واطلعنا اصدقاءنا في باكو على جميع هذه التقارير. بطبيعة الحال اعلن اصدقاؤنا بانه لا يوجد اي تهديد موجه للدول الاخرى. هذه التقارير مازالت تصل الينا ولكن اسمحوا لنا بان نتحدث حولها مع الاصدقاء في جمهورية آذربيجان في مسارها.   

وحول الخلافات الحاصلة بين ايران وجمهورية آذربيجان وسلوك حرس الحدود الاذربيجاني مع السائقين الايرانيين واعتقال اثنين منهم قال: ان العلاقات بين ايران وجمهورية آذربيجان متنامية على الدوام. لقد تابعت ايران سياستها المبدئية دوما وفي الوقت ذاته لم تال جهدا في مساعدة اشقائها في جمهورية آذربيجان.

واضاف: لقد قلنا منذ البداية لاصدقائنا في باكو بان وحدة الاراضي والسيادة الوطنية لجمهورية اذربيجان ليست محترمة فقط بل ساعدنا ايضا في الحفاظ على ذلك لكننا في الوقت ذاته لا نرى التصرفات مع السائقين الايرانيين بانها ودية وفي سياق حسن الجوار. نحن نعتقد بانه على مسؤولي باكو التزام المزيد من الدقة في كيفية تعامل حرس الحدود مع الرعايا الايرانيين.  

وتابع خطيب زادة: بطبيعة الحال هنالك ملاحظات اهمها تصريحات واجراءات الكيان الصهيوني من داخل اراضي جمهورية آذربيجان ضد الشعب الايراني العظيم.

*ايران تعرف جيدا كيف تصون امنها واستقرارها

وقال المتحدث: لقد طرحنا هذا الموضوع على زملائنا في جمهورية اذربيجان وهم قالوا بانهم وجهوا التنبيهات اللازمة سريا وعلنيا وكان من الواضح انه ينبغي على جمهورية اذربيجان الا تسمح باستغلال حدودها وارضها من قبل طرف ثالث ضد الشعب الايراني العظيم.

واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعرف جيدا كيف تصون امنها واستقرارها لكننا نعتقد بانه من الافضل على باكو العمل بمسؤولياتها السيادية. العلاقات الثنائية تمضي في مسار جيد جدا وان الزيارات القادمة بين الطرفين ستثبت هذا الامر.

*العلاقات بين ايران وجمهورية آذربيجان والدول الجارة الاخرى ليست بحاجة الى وسيط

وفي الرد على سؤال ان كان الروس قد توسطوا لحل التوتر الاخير الحاصل بين ايران وجمهورية آذربيجان قال: ان العلاقات بين ايران وجمهورية اذربيجان ومع الدول الجارة الاخرى ليست بحاجة الى وسيط. لنا محادثات استراتيجية مع روسيا وشملت على الدوام التطورات في المنطقة المحيطة بنا وروسيا.  

واضاف: ان موقف ايران وروسيا مشترك ومتشابه تماما حول بعض التطورات في حوض بحر قزوين وبعض المناورات العسكرية فيها.

*ينبغي عدم تسييس مثل هذه الزيارات

وحول زيارة وزير خارجية ارمينيا الى ايران قال: انه ينبغي عدم تسييس مثل هذه الزيارات.

واضاف: نحن نقوم بجميع اجراءاتنا كدولة تعد مرفأ الاستقرار في المنطقة وهي نفسها ضامنة للاستقرار والسلام فيها. إن كنا قد وجهنا تنبيها الى بعض الدول فهو من اجل الا يتم استغلالها وبالتالي تضررها هي نفسها في المستقبل.

خطيب زادة،ايران،ارمينيا،جمهورية آذربيجان،طرف ثالث
آخر الاخبار