• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1400 مهر / تشرين الاول 16 السبت‬
  • Teh 10:09 | 06:39 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1400 مهر / ايلول 28 - GMT 07:34
مندوب ايران ردا على بينيت: لن نتردد في الدفاع امام اي تهديد وفي اي وقت كان

رد المستشار الثاني في ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في نيويورك بيمان غدير خمي على مزاعم رئيس الوزراء الصهيوني الفارغة مؤكدا بان ايران لن تتردد في الدفاع امام اي تهديد وفي اي وقت كان.

وقال غدير خمي في تصريح الاثنين ردا على مزاعم رئيس وزراء الكيان الصهيوني في اجتماع الدورة 76 للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك: انني ارغب في الاستفادة من هذه الفرصة والرد على مزاعم رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي التي لا اساس لها. لقد سعى كسلفه سيئ الصيت لطرح معلومات خاطئة ومزاعم لا اساس لها ضد بلادي. لقد سعى بيأس والادعاء بالمظلومية للايحاء بان كيانه بريء.  

واضاف: بطبيعة الحال ان هذا الامر ليس مستغربا، لان الخداع هو جزء من جدول اعمالهم دوما. هدفه الخبيث واضح؛ التغطية على جميع سياسات الكيان الصهيوني التوسعية والمزعزعة للاستقرار وسلوكياته الاجرامية في المنطقة على مدى 7 عقود ماضية.   

وتابع مندوب ايران: لقد كان عليه بدلا من تقديم مثل هذه المعلومات الخاطئة وطرح اتهامات لا اساس لها ان يقول بان كيانه بصفة قوة الاحتلال الوحيدة في المنطقة والذي اشعل اكثر من 15 حربا وهاجم بلا استئناء جميع جيرانه وحتى دولا خارج المنطقة مازال يواصل احتلال بعض الاراضي وقد ارتكب الجرائم الدولية الرئيسية الاربع ليس مرة واحدة بل مرارا واحيانا بالتزامن معا ومازالت هذه القائمة السوداء والطويلة مستمرة.

وتابع مندوب ايران: انه (رئيس الوزراء الصهيوني) لم يشر حتى مرة واحدة الى الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الذي يعيش منذ اكثر من 7 عقود تحت الاحتلال والهينة الوحشية للكيان الاسرائيلي وحصاره غير القانوني واللاانساني لقطاع غزة والذي حوّله على اكبر سجن مفتوح في العالم. وبالمقابل سعى بخداع للتعريف بكيانه على انه الديمقراطية الوحيدة في المنطقة! والتعمية على حقيقة ان حكام الكيان منهمكون بالانشطة الارهابية دوما وحتى ان بعضهم معروفون بقصابي المدنيين الفلسطينيين الابرياء.     

واضاف: على سبيل المثال انه في حرب الايام الـ 11 الوحشية والشاملة التي شنها على قطاع غزة في شهر ايار/مايو 2021 قتلت القوات الاسرائيلية 256 فلسطينيا من ضمنهم 66 طفلا و 40 امراة منهم 13 افراد اسرة واحدة دفنوا تحت انقاض منزلهم. الكثير منهم كانوا اطفالا من ضمنهم طفل رضيع عمره 6 اشهر.

واعتبر الصفة الافضل التي يمكن اطلاقها على حكام الكيان الاسرائيلي هي "الارهابيون قتلة الاطفال" واضاف: انه (الكيان الاصهيوني) عليه ان يوضح ايضا لماذا مازال يواصل مصادرة وتدمير منازل الفلسطينيين ويفرض التهجير القسري عليهم ويقتل المحتجين الفلسطينيين السلميين.   

واشار الى ان جميع السياسات والاجراءات الوحشية لهذا الكيان منتهكة للمبادئ الاخلاقية والانسانية الاساسية وقواعد القوانين الدولية خاصة حقوق الانسان الدولية والتي مازالت مستمرة واضاف: ان هذا الكيان لا يمكنه عبر اطلاق برنامج ممنهج للتخويف من ايران، من ضمنه ما ساقه اليوم حول برنامجنا النووي السلمي، صرف الانظار عن انشطته الشريرة والمزعزعة للاستقرار في المنطقة.   

واضاف غدير خمي: ان الكيان الاسرائيلي بامتلاكه اكثر انواع الاسلحة التقليدية تعقيدا ومختلف انواع اسلحة الدمار الشامل ومازال يهدد السلام والامن في المنطقة وما ابعد منها، وبتجاهله للطلبات الدولية الجدية والمستمرة، مازال يمتنع عن الانضمام للمعاهدات الدولية التي تحظر اسلحة الدمار الشامل ومازال يمنع بصورة جادة اخلاء منطقة الشرق الاوسط من السلاح النووي والذي تم اقتراحه من قبل ايران في العام 1974 .  

وتابع قائلا: رغم ذلك، فان هذا الكيان يحاول بكل وقاحة الايحاء بان قدرات ايران التسليحية التقليدية او برنامجها النووي السلمي تماما والخاضع لاقوى عمليات التفتيش من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعد تحديا للاستقرار الاقليمي. بطبيعة الحال فان هذا الامر لا يعد سوى اجراء يتسم بالنفاق لحرف الانظار عن الخطر الحقيقي للسلام والامن الاقليمي النابع من هذا الكيان خاصة ترسانته من الاسلحة النووية ومنشآته وانشطة النووية السرية والخارجة عن المراقبة الدولية.

وقال مندوب ايران: انه (رئيس وزراء الكيان الصهيوني) كذلك برفضه لجميع المبادئ السائدة على هذه المنظمة منها هذه الجمعية المهمة وبخرقه الصارخ لميثاق منظمة الامم المتحدة قد استخدم مرة اخرى لغة التهديد ضد بلادي. ينبغي عليه الا يتوهم حول قدراتنا وعزمنا على الدفاع عن امننا ومصالحنا. ينبغي على كيانه تجنب اي خطأ في الحسابات والاجراءات المغامرة في المنطقة. لقداثبتنا باننا لا نتردد في الدفاع عن تنفيذ حقنا الذاتي في الدفاع عن انفسنا امام اي تهديد وفي اي وقت كان.  

واكد في الختام: ان وفد بلادي يرفض بحزم اي مزاعم للكيان الاسرائيلي ضد بلادي ومن ضمنهم رئيس جمهوريتنا.

 

مندوب ايران،بينيت،الدفاع،تهديد
آخر الاخبار