• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 2022 Jan / كانون الثاني 23 الأحد‬
  • Teh 04:10 | 00:40 GMT
ایران/ایران تاریخ : 2021 Sep / ايلول 21 - GMT 07:01
محللون روس يرون عضوية ايران في "شنغهاي" ستغير الشرق الاوسط جيوسياسيا

قال رئيس تحرير وكالة " رغنوم" الروسية، إن قبول انضمام ايران بمنظمة شانغهاي للتعاون سيغير منطقة الشرق الاوسط جيوسياسيا.

جاء ذلك في تقرير لمراسل "فارس" في "بيشكك"، تضمن آراء بعض المحللين والخبراء الروس  بخصوص انضمام ايران لمنظمة شانغهاي للتعاون.

وقال "بوريس دولغوف" خبير مركز الدراسات العربية والاسلامية بمعهد الاستشراق بالاكاديمية الروسية، إن ايران ورغم "العقوبات"، بلد يمتلك اقتصادا ناميا وديناميكيا نسبيا.

وأضاف:  أن انضمام ايران لمنظمة شانغهاي للتعاون يمنح المنظمة دينامية خاصة وأن هذا بدوره يعد جانبا ايجابيا ومؤمّلا.

من جهته "عمر نصار" مدير مركز دراسات افغانستان المعاصرة  قال: إن توسيع نطاق منظمة شانغهاي ودخول ايران وتفعيل شانغهاي بصفتها منظمة تؤدي لاتحاد كافة دول المنطقة، من شأنه أن يساهم بتطوير حدث موحد، وسيؤثر بدوره ايجابا في معالجة أزمة أفغانستان.

اما " ستانيسلاف تاراس اوف" رئيس تحرير وكالة " رغنوم" الروسية فقال إن قبول ايران في الانضمام لمنظمة شانغهاي للتعاون سيغير الشرق الاوسط جيوسياسا.

وأضاف أن بالنسبة للرئيس الايراني الجديد ابراهيم رئيسي يعد خطوة موفقة من خلال مشاركته في اعمال منظمة شانغهاي في العاصمة " دوشنبة" وبدء آليات انضمام ايران للمنظمة وذلك في اول زيارة خارجية له.

وأردف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يوافق على منح ايران العضوية الكاملة في منظمة شانغهاي فحسب، بل رحب ايضا بمنح كل من مصر وقطر والسعودية صفقة شريك بالحوار مع المنظمة. وأن الشرق الاوسط كالعادة يشهد متغيرات متسارعة.

" سادير جباروف" رئيس جمهورية قرغيزيا بدوره أعرب عن إرتياحه لقرار انضمام ايران لمنظمة شانغهاي قائلا، أن رغبة دول أخرى بالالتحاق للمنظمة يعكس فاعلية شانغهاي على الصعيد الدولي وهذا يحمل بطياته دلالات كبيرة.

وصرح بان القبول بالجمهورية الاسلامية الايرانية عضوا جديدا في منظمة شنغهاي وكذلك منح صفة شريك في الحوار ضمن المنظمة للسعودية ومصر وقطر، يعد مؤشرا للنتائج المحددة والنجاح المتوازن للمنظمة على مدى 20 عاما من نشاطها".

وأشار الرئيس القرغيزي أنه وعلى ضوء الجهود المشتركة، يُجرى اتخاذ خطوات كثيرة بمجال الحفاظ على الامن والاستقرار في اطار منظمة  شانغهاي للتعاون.

كما طالب بايلاء اهتمام خاص بتشكيل إطار أمني في المنطقة مضيفا أن وعلى ضوء المستجدات الاخيرة في افغانستان، فإن قضايا كـ مكافحة التهديدات والتحديات الناجمة عن التطرف والارهاب الدوليين تحظى بأهمية بالغة.

يذكر أن ايران شاركت في عام 2005 في اجتماع منظمة شانغهاي بصفة مراقب، وطالبت رسميا بالعضوية الكاملة في مارس/آذار 2008.

 

FarsNews،News،FarsNewsAgency
آخر الاخبار