• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1400 مرداد / تموز 27 ‌الثلاثاء‬
  • Teh 12:28 | 07:58 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1400 خرداد / حزيران 19 - GMT 12:47
ايران تحتج رسميا لدى بعض الدول لتعاملها بصورة سيئة مع الناخبين الايرانيين

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان ايران قدمت احتجاجات جدية ورسمية للمسؤولين المحليين ووزارات الخارجية في عدد من الدول الاوروبية واميركا للتعامل السيئ الحاصل مع الناخبين الايرانيين المشاركين في عملية الاقتراع للانتخابات الرئاسية الايرانية.

وفي تصريح ادلى به لوكالة الاذاعة والتلفزيون الايرانية وجّه خطيب زادة الشكر والتقدير للرعايا الايرانيين الذين شاركوا في عملية الاقتراع خارج البلاد وقال: لقد اجريت عملية اقتراع جيدة لانتخابات الرئاسة الايرانية في السفارات الايرانية ومراكز الاقتراع للرعايا الايرانيين في الخارج.   

واضاف: لقد شهدنا بطبيعة الحال في بعض الدول الاوروبية ومراكز الاقتراع في اميركا بعض الاعمال الفوضوية من قبل عناصر ماجورة وتوجيه اهانات وايذاء ايرانيين محترمين قرروا الادلاء باصواتهم. قمنا على الفور في كل هذه الدول بتقديم احتجاجات جدية ورسمية بواسطة سفاراتنا للمسؤولين المحليين ووزارات الخارجية في هذه الدول.

*استدعاء السفير البريطاني

واضاف خطيب زادة: في ضوء الحادث السيئ جدا الذي وقع في مدينة بيرمنغهام والذي تعرضت فيه سيدة ايرانية للضرب والايذاء، فقد تم اليوم استدعاء السفير البريطاني الى وزارة الخارجية وقدمنا له مذكرة احتجاج رسمية وجدية ازاء القصور في توفير الامن لصناديق ومراكز الاقتراع في بريطانيا.

واعتبر مثل هذه الاحداث التي تقع في دول تدعي الديمقراطية بانها مرفوضة واضاف: خلال الاستدعاء الذي جرى من قبل مساعد وزير الخارجية ومدير عام شؤون غرب اوروبا في الخارجية قدمنا الاحتجاج ازاء قنوات تبث الاكاذيب مقرها في لندن كانت قبل الانتخابات وخلالها تعمل على بث اخبار مزيفة وتقارير منحازة بهدف خلق اجواء غير دقيقة واستهداف الامن النفسي للناخبين.

واكد متحدث الخارجية الايرانية: اننا سنواصل متابعاتنا القانونية حتى الوصول الى النتيجة خاصة فيما يتعلق بالمتبنين والمسببين والمنفذين لهذه الاهانات والاذى والاعتداء على هذه السيدة المحترمة في بريطانيا.

وكان القائم بالاعمال الايراني في لندن مهدي حسيني قد نشر مقطع فيديو لاعتداء على سيدة ايرانية مشاركة في عملية الاقتراع لانتخابات الرئاسة الايرانية عند صندوق الاقتراع في مدينة بيرمنغهام وكتب في تغريدة له: "ان ادعياء الديمقراطية الكاذبين بماضيهم الارهابي وعمالتهم للاجانب قاموا اليوم في مدينة بيرمنغهام بالاعتداء بوحشية على سيدة محترمة جاءت فقط للتصويت، الذي يعد الحق الاكثر بديهيا للفرد للمشاركة في تقرير مصيره. السفارة الايرانية تتابع القضية عبر القنوات الرسمية".

*عملية الاقتراع في الدول الاخرى

واشار خطيب زادة الى القيود الجادة للغاية المفروضة بسبب تفشي كورونا في دول وقال: لقد اجرى سفراؤنا مفاوضات استمرت اشهرا لنتمكن من اقامة انتخابات حماسية ومطمئنة في هذه الدول.

واضاف: لقد اجرينا الانتخابات في جميع الدول التي لنا معها علاقات تقريبا وتم فرز الاصوات بدقة واعلانها لطهران.

وقال خطيب زادة: انني اعتقد بان الايرانيين في انحاء العالم اثبتوا مرة اخرى بانهم يولون اهمية لبلادهم ومصير مواطنيهم وسيتحول هذا الامر ان شاء الله تعالى الى قدرة وطنية لتوفير المصالح العليا للشعب الايراني والبلاد.

 

خطيب زادة،احتجاجات،دول اوروبية،اميركا،الانتخابات الرئاسية
آخر الاخبار