• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1400 اردیبهشت / ايار 13 الخميس‬
  • Teh 07:30 | 03:00 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1400 فروردین / نيسان 17 - GMT 05:17
مسؤول بالحرس الثوري: اميركا تسعى لاحياء الاتفاق النووي لفشل الضغوط القصوى

اكد مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية للشؤون السياسية العميد يدالله جواني بان اميركا تسعى الان لاحياء الاتفاق النووي بسبب فشل الضغوط القصوى التي فرضها ترامب والامر كذلك في مجالات اخرى ايضا.

وقال العميد جواني في كلمته خلال ندوة من سلسلة ندوات "الحكومة الشبابية العقائدية" بحضور مسؤولي الاتحادات الطلابية والتعبئة الطلابية الجامعية للجامعات الاسلامية الحرة بعموم البلاد: ان قضية اجراءات الحظر اصبحت عقيمة وان تلهفهم الان لاحياء الاتفاق النووي يعود الى انهم يعلمون بان الضغوط القصوى التي فرضها ترامب قد منيت بالفشل وان الامر هو كذلك في سائر المجالات ايضا.

*الانتخابات

وقال العميد جواني بشان الانتخابات الرئاسية القادمة التي ستجري في حزيران/يونيو: ان ساحة انتخاباتنا هي ساحة مواجهة جدية وشاملة بين جبهة الثورة الاسلامية وجبهة الاستكبار، لذا لا ينبغي النظر ببساطة الى قضية الانتخابات وان نهتم فقط بقضايا ايران الداخلية بل ينبغي ان نعلم بان الشعب الايراني هو الان في وسط ساحة معركة امضينا فيها 42 عاما ودخلنا عامها الـ 43 حيث يبذل الاعداء كل جهودهم للتاثير على كل قضايا البلاد ومنها الانتخابات.  

*الجمهورية الاسلامية اليوم في افضل نقطة من الناحية الاستراتيجية

وتابع مساعد القائد العام للحرس الثوري للشؤون السياسية: لو اردنا ان نلخص موقعنا من الناحية الاستراتيجية في جملة او جملتين فبامكاننا القول بان الجمهورية الاسلامية هي اليوم في افضل نقطة ممكنة من الناحية الاستراتيجية.

واضاف: ان اعداءنا والمتغطرسين في العالم قد تصوروا بانهم يمكنهم، من خلال اعتمادهم على خبراتهم وقدراتهم، فرض الانهيار والتراجع على الجمهورية الاسلامية الايرانية حتما خاصة حينما وصل ترامب الى سدة الحكم وسياسة الضغوط القصوى التي انتهجها وخرج من الاتفاق النووي بحيث اننا دخلنا في العام الماضي مجالات تصور حتى الاصدقاء اننا سنواجه مشاكل من الداخل.  

وقال: لكننا يمكننا القول بثقة بان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي اليوم في نقطة، بحيث ان الاعداء ليسوا فقط عاجزين تماما بكل ما يمتلكون من ادوات عسكرية بل هم يشعرون بالهلع اساسا ايضا من التفكير يوما بالدخول في مواجهة معنا ويدركون بان مثل هذه المواجهة تضرهم.   

*الاعداء يسعون لجعل البلاد في طريق مغلق

وصرح العميد جواني بان الاعداء يسعون لخلق وتاجيج المشاكل في البلاد كي يجعلوا الجمهورية الاسلامية الايرانية في مازق وطريق مغلق؛ اذن هنالك مشاكل يجب ان نحلها وفقا لتوجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية وان الطريق لحل هذه المشاكل هو ان تكون لنا حكومة ثورة وعقائدية.

واضاف: انه حينما ننظر الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية لمناسبة عيد النوروز (21 اذار/مارس) نرى بان سماحته اعتبر حصة الاجهزة الاخرى في ادارة البلاد تقرب من 1 بالمائة وحتى اقل من ذلك وان غالبية الادارات هی بيد الحكومة التي تمتلك صلاحيات واسعة لذا ان اردنا حل مشاكل البلاد فان الحكومة يجب ان تحظى بخصائص حل المشاكل.

*الشهيد سليماني

وقال العميد جواني: ان القائد الشهيد قاسم سليماني كان في بعض الاحيان يعقد على مدار 24 ساعة اجتماعات استراتيجية متعددة في سوريا والعراق ولبنان وينتقل من نقطة الى اخرى ويتحدث مع مختلف الافراد بكل تدبير ودقة وكانت نتيجة ذلك ما راينا على مدى هذه الاعوام وهو كيف انه احبط وافشل مخططات الاستكبار العالمي في منطقة غرب اسيا والذي ارتكب حماقة باغتياله بتصور باطل ان اغتياله سينهي المقاومة في المنطقة.

واشار الى تصريحات قائد الثورة الذي ذكر الشهيد سليماني كانموذج للشاب المفعم بالحيوية والنشاط وقال: ان سماحته ذكر الشهيد سليماني مثالا كي لا نقع في الخطا لان المقصود من الشاب ليس سنه الحقيقي المذكور في جنسيته بل بقدر ما يحظى به من حيوية ونشاط وفاعلية على ارض الواقع وكذلك الحال بالنسبة للحكومة الشبابية.  

واعتبر ان السبب في نجاحات البلاد على مدى الاعوام الـ 42 الماضية يعود للعمل الثوري والجهادي اي ان النجاحات تحققت في الساحات التي كان فيها فكر ورؤية وعمل القادة والمسؤولين وواضعي السياسات ثوريا وعقائديا.

مساعد الحرس الثوري،الضغوط القصوى،اميركا،ترامب،الاتفاق النووي
آخر الاخبار