• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1400 اردیبهشت / ايار 17 الاثنين‬
  • Teh 21:04 | 16:34 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1400 فروردین / نيسان 13 - GMT 17:59
عراقجي: سنحضر المحادثات فی فیینا بقوة واقتدار

اعلن مساعد وزير الخارجية الايرانية اننا سنحضر المباحثات النووي في فيينا بقوة واقتدار وقال: قمنا بابلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية امس باننا سنقوم بتركيب ألف جهاز طرد مركزي جديد في نطنز ، واليوم ايضا أعلنا بدء التخصيب بنسبة 60٪."

وعلق عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية ورئيس الوفد الإيراني إلى اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ، والذي وصل إلى فيينا اليوم (الثلاثاء) للمشاركة في جولة جديدة من المحادثات ، علق على هذا الاجتماع بالقول : سيعقد الاجتماع الرسمي للجنة المشتركة غدًا (الأربعاء) مع تأخير طفيف ، بسبب على مايبدوا ان أحد أعضاء وفد الاتحاد الأوروبي كان لديه اختبار كورونا إيجابي ، وبالتالي فإن هذا الوفد سيصل متاخرا قليلا .

*المباحثات بين الوفود المختلفة بدات بالفعل من الان

واشار عراقجي الذي كان يتحدث لوكالة انباء الاذاعة والتلفزيون الى ان المشاورات بين الوفود المختلفة بدأت بالفعل ، والشيء المهم هو أن هذه المشاورات الثنائية والمتعددة الأطراف غير رسمية". بدأنا هذه المشاورات والاجتماعات وأعتقد أن الاجتماع الرسمي سيعقد بعد غد (الخميس) ونأمل أن نتوصل إلى حصيلة في هذه الجولة .

* يدنا الآن هي العليا في المفاوضات الآن ، على عكس ما قد يعتقده البعض

وفي إشارة إلى أن الوفد الإيراني يحضر في هذه الجولة من المحادثات بقوة وقدرة كاملتين ، قال مساعد  وزير الخارجية ان حادث نطنز عزز عزمنا على التقدم في المجال النووي والتقدم في مجال المفاوضات". لقد أصبحت يدنا الآن هي العليا في المفاوضات ، على عكس ما قد يعتقده البعض.

وقال: "أعلنا أمس للوكالة الدولية للطاقة الذرية أنه سيتم تركيب ألف جهاز طرد مركزي جديد في نطنز وهذا ماعدا 5060 جهاز طرد مركزي موجود حاليا قد يكون عددا منها قد تضررت حيث لم يتحدد بعد عدد هذه الاجهزة التي تضررت نتيجة هذه الحادثة .

وقال نائب وزير الخارجية: "بالإضافة إلى تلك التي سيتم استبدالها ، سيتم اضافة ألف جهاز جديد وزيادة عدد الاجهزة في نطنز ، ومن المهم أن العمل سيجري باجهزة طرد اقوى وباداء افضل مما في السابق " في الواقع ، فإن حادثة اليومين الماضيين تجعل نطنز يواصل العمل بشكل أقوى مع أجهزة طرد مركزي أكثر وأكثر تقدمًا و أمس أعلنا رسميًا للوكالة أن هذا سيتم.

* أبلغنا الوكالة بأننا سنبدأ التخصيب بنسبة 60٪

وقال عراقجي "اليوم ايضا وخلال إقامتي في فيينا ، تم تسليم رسالة أخرى إلى الوكالة تفيد بأننا سنبدأ التخصيب بنسبة 60٪".

وقال "التخصيب بنسبة 60٪ هو أحد احتياجاتنا لإنتاج عقاقير معينة تسمى عقاقير النظائر المشعة". تتطلب بعض هذه الأدوية ما يصل إلى 60٪ من المواد المخصبة ، وسيتم تقديم تفسيرات تقنية لذلك من الزملاء في منظمة الطاقة الذرية ، لكننا أعلنا للوكالة اليوم أن هذا سيتم ونقوم بعملية التخصيب بنسبة 60٪ اعتبارًا من اليوم بالطبع. سنبدأ بقدر ما نحتاجه لانتاج الادوية وسيستمر هذا.

و قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية بهروز كمالوندي ، لمراسل وكالة فارس بهذا الصدد ، إن الاستعدادات التنفيذية لهذا العمل ستبدأ الليلة في مجمع شهيد أحمدي روشن للتخصيب في نطنز.

* سنحضر المفاوضات بقوة واقتدار وهدفنا رفع كل الحظر

وصرح مساعد وزير الخارجية: أجواء المفاوضات هي في مثل هذه الأجواء التي رسمتها. سنحضر المحادثات بقوة واقتدار ، وهدفنا رفع كل الحظر ويجب رفع الحظر بشكل كامل ، والتحقق منه ، وبعد ذلك ستعود إيران إلى التزاماتها. هذا هو موقفنا والباقي يعتمد على مدى رغبة الأطراف الأخرى في التماشي مع هذا الموقف المنطقي .

وذكر: "لسنا هنا لنضيع وقتنا ، يجب إحراز تقدم ملموس ويمكننا العودة إلى طهران في نهاية هذه الجولة من المحادثات بحصيلة ".

* لن يتم التوصل إلى اتفاق حتى تصحح الولايات المتحدة موقفها

وردا على سؤال حول تصريحات المسؤولين الأميركيين بأنه لن يتم رفع جميع الحظرعن إيران ، قال الدبلوماسي الإيراني الكبير: "الأميركيون في موقف غير مقبول من وجهة نظرنا و نأمل أن يصححوا هذا الموقف خلال المفاوضات مع الأوروبيين والأعضاء الآخرين في مجموعة 4 + 1. حتى يتم تصحيح هذا الموقف ، ومن الطبيعي ألا يتم التوصل إلى اتفاق مالم يصحح هذا الموقف.

* لم تتغير سياسات التفاوض الخاصة بنا ولن تتغير

وقال رئيس الوفد الإيراني في اجتماع فيينا بشأن حظر الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين وتصريحات بعض المسؤولين الأميركيين ومستقبل المفاوضات والتغييرات في سياسات إيران التفاوضية: "سياساتنا التفاوضية لم تتغير ولن تتغير". فموقفنا واضح تماما. بالطبع لم تكن لدينا سوى جولة أخرى من المفاوضات ونأمل أن نختتم هذه الجولة أيضًا. مهما كان موقف الأميركيين ، يجب أن يقتربوا في النهاية مما تريده جمهورية إيران الإسلامية ، وكذلك يجب ذلك على الاتحاد الأوروبي.

* كان إجراء الاتحاد الأوروبي خطأً كبيرًا وعملًا لا قيمة له

وأضاف: "قرار الاتحاد الأوروبي أمس بإضافة أسماء عدد من الأفراد والمؤسسات الإيرانية ، بمن فيهم الأبطال الوطنيون للجمهورية الإسلامية الإيرانية وقادة كبار في قائمة الحظر كان خطأً كبيراً وعملا لاقيمة له من وجهة نظرنا حقًا ".

عراقجي،فيينا،الاتفاق النووي
آخر الاخبار