• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1399 اسفند / شباط 28 الأحد‬
  • Teh 13:22 | 09:52 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1399 دی / كانون الثاني 17 - GMT 15:14
برلماني ايراني: أميركا تشعر بالخطر من نشاطات العتبة الرضوية

اكد عضو الهيئة الرئاسية في البرلمان الايراني، يوم الاحد، ان الاستكبار يشعر بالخطر من نشاطات مؤسسات مثل العتبة الرضوية ولذلك يفرض عليها الحظر من اجل الهروب من هذا الشعور بالخطر.

وفي حديثه لمراسل وكالة انباء فارس بشأن اسباب فرض اميركا الحظر على العتبة الرضوية، قال روح الله متفكر آزاد: ان السبب في استياء اميركا وشعورها بالخطر من العتبة الرضوية وفرض الحظر على هذه المؤسسة يعود الى امرين؛ الاول هو ان العتبة الرضوية تتكون من مجموعة من المؤسسات المثمرة التي تقدم العديد من الخدمات للشعب الايراني والعالم في اطار الاسم المبارك للامام الرضا عليه السلام. وهذه الخدمات قامت بخطوات كبيرة في مجال الزيارة وسائر مجالات رفع الحرمان وخاصة في اطار ترويج ثقافة اهل البيت عليهم السلام على الصعيد الدولي ولذلك اصبحت هدفا لحقد الأعداء.
وتابع: الامر الثاني هو لأن العتبة الرضوية تحظى بمكانة سامية في الهوية الوطنية للايرانيين وهي مؤثرة في جميع المجالات، حيث تمكنت هذه المجموعة وببركة الامام الرضا عليه السلام من اداء دور كبير في رفع المستوى الثقافي والاجتماعي والاقتصادي لمجتمعنا، واصبحت من الرواد في ميادين من قبيل دعم الانتاج الوطني، ولذلك يستاء العدو من نشاطات العتبة الرضوية.
وأشار متفكر آزاد الى الازمات السياسية والاجتماعية في اميركا وقال: في الوقت الحاضر فإن وضع الاميركان يشبه وضع الغريق فهم يتشبثون بأي شيء تطاله ايديهم لانقاذ أنفسهم، فبينما تغرق الولايات المتحدة بالاضطرابات السياسية والاجتماعية، يحاول الساسة الاميركان ربط اي اضطرابات داخلية بأسباب خارجية، ولذلك يلجأون الى اجراءات من قبيل فرض الحظر على مؤسسات شعبية واجتماعية ودينية وحكومية في ايران.
واردف: ان هذا الحظر ليس شيئا جديدا بالنسبة لنا ولن يؤثر على اداء مجموعات كالعتبة الرضوية، الا انه يكشف الوجه الحقيقي لاعداء ايران الاسلامية اكثر مما مضى ويثبت ان العدو مازال يشعر بالخطر من بلادنا وحتى من مؤسساتنا الثقافية والدينية.

ايران ، متفكر آزاد ، حظر ، العتبة ، الرضوية
آخر الاخبار