• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1399 دی / كانون الثاني 18 الاثنين‬
  • Teh 13:50 | 10:20 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1399 آذر / كانون الاول 1 - GMT 07:05
في رسالة الى مفوضیة حقوق الانسان ايران تحذر من تداعيات ارهاب الدولة على السلام والأمن الدوليين

أكد مندوب ايران الدائم في جنيف، وجود أدلة قوية على تورط الكيان الصهيوني في اغتيال الشهيد محسن فخري زادة ، محذرا من خطر تداعيات ارهاب الدولة على سيادة القانون والسلام والأمن الدوليين.

بعث سفير ومندوب ايران الدائم في جنيف ، اسماعيل بقائي هامانه، رسالة الى المفوضة السامية لحقوق الانسان، ميشيل باشليت، نوه فيها الى ضرورة اتخاذ رد حاسم من قبل مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على اغتيال العالم الايراني البارز في المجال النووي والدفاعي الشهيد محسن فخري زادة.
وأشار بقائي هامانه إلى التداعيات الخطيرة لتورط الكيان الصهيوني في هذا العمل الشنيع، ووصفه بأنه "انتهاك صارخ للقوانين الدولية وحقوق الإنسان وجميع القيم الأخلاقية"، وحذر من العواقب الخطيرة لإرهاب الدولة والاعمال العدوانية على سيادة القانون والسلام والأمن الدوليين.
ولفت بقائي هامانه، الى الخدمات العلمية والبحثية للشهيد فخري زادة، بما في ذلك إنتاج عدد تشخيص كورونا وأيضًا إدارة مشروع إنتاج لقاح Covid-19 في ايران، واصفا اغتياله الوحشي مؤشر واضح على حقد المخططين لعملية الاغتيال بهدف منع تطور وازدهار إيران علميا وتكنولوجيا، وأكد أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستواصل مشوارها في تحقيق التقدم العلمي رغم كل الضغوط والقيود المفروضة.
وأكد على آليات حقوق الإنسان، لا سيما مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان، في مواجهة مثل هذه الأعمال التي تعتبر مثالاً حقيقياً على إرهاب الدولة، مشيرا الى ان انتهاك حق الحياة للأبرياء في جميع معايير وقواعد حقوق الإنسان والمبادئ الأخلاقية، ودعا المفوضة السامية لحقوق الانسان الى إدانة جريمة الاغتيال.
وكان مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية بفيينا ومندوبها لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قد انتقد صمت الوكالة الدولية تجاه اغتيال العالم الايراني النووي البارز الشهيد محسن فخري زادة.
وفي تغريدة له على تويتر ردا على تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي بأن احدا لن يربح حتى ايران، من تقليص او تقييد عمليات التفتيش، كتب كاظم غريب آبادي: في البداية نتوقع من الوكالة الدولية ان تعلن موقفها بشفافية فيما يرتبط بالعملية الارهابية (اغتيال الشهيد فخري زادة) وان تدين هذه العملية بشدة.
يذكر ان رئيس منظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع الايرانية الدكتور محسن فخري زادة، استشهد عصر الجمعة أثر هجوم ارهابي مسلح على سيارته في منطقة آبسرد دماوند شرق طهران.

FarsNews،News،FarsNewsAgency،FarsNews،News،FarsNewsAgency
آخر الاخبار