• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1399 آبان / تشرين الاول 25 الأحد‬
  • Teh 00:09 | 20:39 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1399 شهریور / ايلول 19 - GMT 18:49
ظريف: آلية الزناد غير موجودة في القرار 2231

قال وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد جواد ظريف ان آلية الزناد غير موجودة في القرار 2231 والأميركيون لا يعتقدون أن القرارات ستعود.

وتطرق وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد جواد ظريف مساء اليوم السبت خلال برنامج حواري خاص على القناة الثانية للجمهورية الإسلامية الإيرانية ، الى آخر التطورات على صعيد السياسة الخارجية ، بما في ذلك الجهود الأمريكية لتفعيل آلية الزناد.

واشار الى انه لا شيء خاصا سيحدث وقال ان جميع أعضاء مجلس الأمن ، باستثناء الولايات المتحدة ودولة أخرى ، صرحوا رسمياً بأنهم لا يعترفون بعمل الولايات المتحدة. واضاف انه هناك حالتان احداهما ان الدول تعارض اميركا والاخرى ان الدول تعتقد ان اميركا لامكانة لها ، وتصدق الان الحالة الثانية وهي ان الدول تؤمن بان اميركا لامكانة لها .

وفي إشارة إلى القرار الأمريكي إلى مجلس الأمن بتمديد حظر الأسلحة على إيران ، قال وزير الخارجية: "لقد غيروا القرار المكون من 35 مادة إلى أربع مواد ، وهو ما لم يتطلب حتى الفيتو ، لكن هنا الوضع مختلف، هنا 13 دولة كتبوا رسالة لرئيس مجلس الامن الدولي وقالوا إن الإجراء الأمريكي لاستخدام  آلية ما يسمى بآلية الزناد وكذلك اسنب باك لم يرد ذكرهما في القرار 2231 و الاتفاق النووي  وقامت الولايات المتحدة بخدعة دعائية لأن الشعب الأمريكي والصحفيين وبومبيو لم يقرأوا القرار 2231 ، ويستندون الى تصريحات  كيري وأوباما.
قال ظريف ان سناب باك غير موجودة في القرار 2231 و يقول بومبيو إنها آلية بسيطة وإنه لم يقرأها وينتظر الآن عرض فيلم الاتفاق النووي وهذه المرة كتبت 13 دولة رسالة تقول إن الولايات المتحدة ليس لها الحق في فعل ذلك ، والدولة التي صوتت لمواصلة حظر الأسلحة على ايران التزمت الصمت هنا ولم تدعم الولايات المتحدة.

وتابع عميد السلك الدبلوماسي: "الوضع الآن هو أن جميع أعضاء مجلس الأمن ، باستثناء الولايات المتحدة ، إما التزموا الصمت أو كتبوا بشكل تحريري انه ليس للولايات المتحدة مكانا في هذه القاعة حتى تتحدث وان نقوم نحن بتاييد او معارضة ذلك".
وأضاف ظريف: "الأمريكيون يزعمون أن 12 ليلة بتوقيت غرينتش باقية لنهاية مهلة الـ 30 يومًا وأن القرارات ستعود ، لكنهم هم أنفسهم يعرفون أن ادعائهم كاذب". والأمريكيون يعرفون أن هذا لن يحدث ، فبادروا الى استخدام أسلوبهم في التنمر وقالوا إننا سنفرض عقوبات على كل من يبيع أسلحة لإيران و يظهر هذا البيان أن الأمريكيين لا يعتقدون أن القرارات ستعود.
وقال "لأن الولايات المتحدة تعلم أنه ليس هناك قرارا من مجلس الأمن ، فعليها أن تلجأ إلى اسلوب التنمر".

*قاعدة البلطجة الاميركية

واشار الى ان اميركا تستخدم على الدوام قاعدة البلطجة ضد الدول الاخرى ومن المحتمل ان تستخدم ذلك هذه المرة ايضا واضاف، ان اميركا وبسبب نفوذها المالي تمكنت من فرض بلطجيتها في القطاع المالي وبطبيعة الحال فان جميع الذين يلتزمون بذلك يقرون في الوقت ذاته بعدم قانونية مثل هذه الاجراءات متناسين من ان هذه القاعدة يمكن ان تطالهم هم ايضا مثل مشروع "نورد ستريم".

واعتبر هذا السلوك الاميركي المتغطرس بانه ليس بجديد وقال، انه ومنذ تاسيس منظمة الامم المتحدة لغاية الان فرضت اميركا 120 حظرا. انني سالقي كلمة في الاجتماع الـ 75 للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة وساعرض خلاله خارطة تبين بان العالم كله تعرض للحظر ما عدا نقطة صغيرة.

واكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان بعض الدول الجارة تتصور خطأ بان الكيان الصهيوني قادر على حمايتهم، في حين ان هذا الكيان غير قادر على حماية نفسه في المواجهة مع الجهاد الاسلامي وحماس.

واعتبر ظريف مزاعم ترامب بانه سيصل الى اتفاق مع ايران في غضون اسبوع في حال فوزه في انتخابات الرئاسة بانها للاستهلاك الانتخابي.

وفي الاشارة الى اتفاقية التطبيع بين الامارات والبحرين وبين الكيان الصهيوني قال، لقد جاء الثلاثة (رئيس الوزراء الصهيوني ووزيرا الخارجية البحريني والاماراتي) الى البيت الابيض ووقعوا ورقة ما على اساس انها اتفاق سلام، فهل كانوا في حرب ليقعوا اتفاق سلام؟ فالتعاون الامني بينهم قائم منذ 25 عاما.

واضاف، للاسف ان بعض جيراننا يتصورون بان الكيان الصهيوني قادر على حمايتهم في حين لو كان هذا الكيان قادر لحمى نفسه في المواجهة مع الجهاد الاسلامي وحماس.   

وحول مزاعم الاميركيين بشان محاولات ايران للتاثير على نتائج الانتخابات الاميركية قال، ان كلام ترامب بان ايران تنتظر فوز شخص اخر هو للاستهلاك الداخلي، لان ايران دولة مستقلة ولا تتدخل في شؤون الدول الاخرى ومنها اميركا.

*ايران مكتفية ذاتيا في الكثير من حاجاتها التسليحية

واكد وزير الخارجية الايراني بان ايران مكتفية ذاتيا في الكثير من احتياجاتها التسليحية ويمكنها توفير حاجاتها الاستراتيجية من الدول التي تربطها معها بعلاقات طيبة مثل الصين وروسيا.

*ايران سترد على اي قرصنة بحرية اميركية

واكد ظريف بانه لو ارادت اميركا الاستناد الى القرار الاممي 1929 الملغى بعد الاتفاق النووي وقامت بعمليات اعتراض للسفن الايرانية فان ذلك يعتبر قرصنة بحرية وفق القوانين الدولية وسترد ايران على ذلك.

ظريف،الية الزناد ،القرار 2231
آخر الاخبار
الاکثر تصفحا