• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1399 مهر / ايلول 25 ‫الجمعة‬‬
  • Teh 04:52 | 01:22 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1399 مرداد / اب 3 - GMT 07:05
الأدميرال سياري: الوحدة والصداقة بين الجيش والحرس الثوري متينة

أكد مساعد قائد الجيش الايراني لشؤون التنسيق الادميرال حبيب الله سياري ، ان اواصر الوحدة والصداقة بين الجيش والحرس الثوري ، متينة لا تنفصم عراها.

وقام الادميرال سياري بزيارة الى مقر القيادة العامة للحرس الثوري، بهدف التنسيق بين قادة الجيش والحرس الثوري لاحياء الذكرى الاربعين للدفاع المقدس بشكل لائق.
وبارك مساعد قائد الجيش الايراني في هذا اللقاء عشرة الولاية واكد على ضرورة اتباع نهج الولاية، وقال: لقد أدى التحرك في نهج الولاية إلى تحقيق النصر في مختلف معاقل الثورة الإسلامية، ونأمل أن نتمكن جميعا من البقاء في نهج الولاية واتخاذ خطوات كبيرة في هذا الاتجاه.
واوضح الادميرال سياري، إن الوحدة والصداقة بين الإخوة في الجيش والحرس الثوري مسار ذو اتجاهين، ومتنية لا ينفصم عراها، مضيفا: نعلم جميعا أننا ننجح حيثما كانت هناك وحدة في البلاد، سواء في مجال الدفاع المقدس والعمليات المختلفة، او في مجال مقاومة الاستكبار العالمي، أو في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.
وتابع مساعد قائد الجيش لشؤون التنسيق: يسعى العدو بذكاء لعرقلة الوحدة والتماسك بين القوات المسلحة ، وخاصة الجيش المقتدر والحرس الثوري المرفوع الرأس، ويحاول الاضرار بهذه الوحدة، لكن الجيش والحرس الثوري يشكلان قبضة واحدة ضد الأعداء منذ الدفاع المقدس حتى الآن.
واضاف: يجب ألا نسمح بأدنى تغلغل وجرأة للعدو، وأن نتخذ خطوات لإحباط مؤامراته ضد وحدة الجيش والحرس الثوري.

من جانبه رحب نائب مساعد قائد الحرس الثوري لشؤون التنسيق العميد علي فضلي في هذا اللقاء الذي حضره عدد من مسؤولي الحرس الثوري، بزيارة الادميرال سياري ووصفه بانه أحد الانصار الأوفياء لقائد الثورة الاسلامية، ودافع عن الثورة في مختلف المراحل.
واشار فضلي الى كيفية احياء الذكرى الاربعين للدفاع المقدس، وقال: ان حرس الثورة الاسلامية على استعداد لتنفيذ البرامج المشتركة مع جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية بشكل متكامل بخصوص الذكرى الاربعين للدفاع المقدس.
بدوره قال العميد غلام حسين غيب برور نائب قائد مقر الامام علي (ع) للحرس الثوري: من المؤكد أن جيشنا القوي والغيور يعد اليوم أحد أركان الثورة الإسلامية في إيران، والحفاظ على اقتدار الجيش تكليف شرعي بالنسبة لنا.
واضاف: يعمل الجيش والحرس الثوري الإيراني جنبا الى جنب منذ 42 عاما لتحسين القدرات الدفاعية والعسكرية لبلدنا الحبيب، والعدو يحاول استغلال جو الصداقة والتآزر هذا لإحداث شرخ بين الركنين الأساسين لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، لكن رغم أنف الاعداء فإن قادة الجيش والحرس الثوري، سيبقون مثل يد واحدة، ولن يسمحوا لأي أحد بإضعاف عهد الأخوة، وستترسخ العلاقات الحسنة يوما بعد يوم.

FarsNews،News،FarsNewsAgency
آخر الاخبار
الاکثر تصفحا