• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ایران
  • 1399 مرداد / اب 9 الأحد‬
  • Teh 06:19 | 01:49 GMT
ایران/ایران تاریخ : 1399 تیر / تموز 1 - GMT 07:13
الرئيس روحاني: مجلس الامن الدولي شهد أمس هزيمة سياسية جديدة لاميركا

اشار الرئيس الايراني حسن روحاني الى دعم جميع اعضاء مجلس الامن الدولي ما عدا اميركا للاتفاق النووي رغم كل محاولاتها التي قامت بها لتقويض الاتفاق، معتبرا ان مجلس الامن شهد بالامس هزيمة سياسية جديدة لاميركا امام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ونوه الرئيس روحاني في تصريحه خلال اجتماع الحكومة اليوم الاربعاء، الى ذكرى الجريمة الكبرى المتمثلة باسقاط طائرة الايرباص الايرانية من قبل الفرقاطة الاميركية "فينسينس" فوق مياه الخليج الفارسي يوم 3 تموز /يوليو عام 1988 والتي استشهد خلالها ركابها الـ 290 ، ولفت الى ان اميركا قالت بانها اخطات لكنها لم تعتذر فضلا عن انها منحت وسام الشجاعة للقائد العسكري الذي اسقط الطائرة .

واعتبر ان هذه هي طبيعة واخلاق الاميركيين منذ ذلك اليوم الى الان واضاف، انه حتى لو افترضنا انهم اخطاوا، وهو لا حقيقة له في الواقع، لكان من المفترض ان يعتذروا ويحاكموا الشخص الذي اسقط الطائرة لا ان يمنحونه وساما.  

وتابع الرئيس روحاني، اننا نشهد اليوم نفس هذا المسار وبالامس كانت منظمة الامم المتحدة مسرحا لهزيمة سياسية جديدة لاميركا امام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار الى الاجراءات والممارسات اللاقانونية واللاانسانية للحكومة الاميركية الحالية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ مجيئها الى سدة الحكم منذ 3.5 عام وقال، من الممكن ان يقول الاميركيون في حساباتهم بانهم حققوا نجاحات في الجانب الاقتصادي وتمكنوا من فرض ضغوط مضاعفة على ايران الا ان المؤكد انهم تكبدوا الهزيمة مرارا خلال هذه الفترة من النواحي السياسية والقانونية والاخلاقية وكانت بالامس هزيمة جديدة لهم.

واوضح بان الاميركيين لقوا الهزيمة مرتين خلال الاسابيع الاخيرة، اولها اعداد مسودة القرار ضد ايران حيث اعلن جميع الفاعلين في مجلس الامن معارضتهم له بصورة ما ولم يفلح الاميركيون في اعداد ارضية لهم في هذا المجال.

واعتبر الهزيمة الثانية التي لحقت بالاميركيين بانها كانت بالامس في مجلس الامن واضاف، انه ما عدا اميركا اشاد الاعضاء الـ 14 الاخرون بالاتفاق النووي واعلنوا جميعا دعمهم له رغم ما بذله الاميركيون على مدى الاعوام الـ 3.5 الاخيرة لتقويض الاتفاق، ومن المعلوم ايضا انهم لقوا الهزیمة دوما من الناحيتین الاخلاقية والقانونية.  

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد كامل للعودة الى جميع التزاماتها في اطار الاتفاق النووي في اي يوم او ساعة يعلن الطرف الاخر (4+1) الالتزام بجميع تعهداته في اطار الاتفاق.

واشار الرئيس روحاني الى ان اميركا وجهت ضربتها الاقتصادية للاتفاق النووي وبالمقابل تخلت ايران عن بعض التزاماتها وتحملت، محذرا من انه "لو ارادوا توجيه ضربة سياسية للاتفاق النووي فان ايران لن تتحمل وستتخذ اجراءها الحاسم في هذا المجال وهو ما قلناه لمجموعة "4+1" دوما وبطبيعة الحال فان اصدقاءنا مثل روسيا والصين اتخذوا دوما مواقف سياسية جيدة جدا وكان الحال كذلك يوم امس.

*اجتماع القمة بين ايران وروسيا وتركيا

وصرح الرئيس روحاني بانه سيتم اليوم الاربعاء عقد اجتماع القمة بين رؤساء ايران وروسيا وتركيا وقال، ان ايران هي المضيفة لهذا الاجتماع وكان من المقرر ان يعقد في طهران او احدى مدن البلاد الا ان الظروف الصحية استوجبت عقده عبر الفيديو كونفرانس.

*تعاملات ايران البناءة مع دول العالم

واشار الرئيس روحاني الى تعاملات ايران البناءة مع العالم ومن ضمنها التي اثمرت عن العلاقات الطيبة القائمة مع روسيا والصين وقال، ان هذه العلاقات اليوم مختلفة عن الماضي واصبحت وطيدة اكثر من السابق ونقف الى جانب بعضنا بعضا في قضايا المنطقة والعالم.   

كما لفت الى الجهود الثلاثية بين ايران وروسيا وتركيا لحل قضايا سوريا في اطار عملية استانا وكذلك التعاون الثلاثي بين ايران وروسيا وجمهورية اذربيجان فضلا عن التعاون الثلاثي بين ايران والهند وافغانستان.

 

*مواجهة فيروس كورونا

وفي ختام تصريحاته اكد الرئيس روحاني بان البلاد حققت نجاحات كبيرة جدا في السيطرة على فيروس كورونا وعلاج المرض "ورغم ذلك فقد اكدنا دوما بان التجمعات تشكل خطرا كبيرا لنا (من حيث زيادة تفشي الفيروس)".

واعتبر ان الطريق الوحيد لمواجهة المرض هو تغيير نمط الحياة واضاف، اننا نواجه فيروسا ليس له علاج حاسم ولقاح مضاد وليس من المعلوم متى ينتهي، فمن المحتمل ان يكون متفشيا حتى نهاية العام ولربما العام القادم ايضا.

واكد بان لا سبيل لمواجهة الفيروس سوى الالتزام التام بالتعليمات الصحية ومن ضمنها ارتداء الكمامات في الاماكن التي يتواجد فيها افراد اخرون والاماكن المغلقة.

 

روحاني،اجتماع،مجلس الامن،اميركا،الاتفاق النووي،روحاني،اجتماع،مجلس الامن،اميركا،الاتفاق النووي،روحاني،اجتماع،مجلس الامن،اميركا،الاتفاق النووي،روحاني،اجتماع،مجلس الامن،اميركا،الاتفاق النووي
آخر الاخبار