• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / العالم
  • 1399 آذر / تشرين الثاني 25 الأربعاء‬
  • Teh 06:07 | 02:37 GMT
العالم/العالم تاریخ : 1399 آبان / تشرين الاول 28 - GMT 08:17
ميليشيات اليمين الأميركي تهدد أمن الناخبين مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية

على خلفية الانتخابات الرئاسية الأميركية، تواجه خمس ولايات خطر اندلاع أعمال عنف مع تزايد نشاط الميليشيات وتهديدها لسلامة وأمن الناخبين الأميركيين.

وفي تقرير أعدته منظمة "ACLED" ومجموعة "ميليشيا ووتش" ورد أن ولايات بينسيفانيا وجورجيا وميشغان وويسكونسن وأوريغون يتوقع أن تواجه خطرا كبيرا على صعيد تزايد نشاط الميليشيات خلال فترة ما قبل وما بعد الانتخابات الرئاسية.

وذكر التقرير أن ولايات  نورث كارولينا وتاكسس وفيجينيا وكاليفورنيا ونيومكسيكو، هي عرضة لنشاط الميليشيات.

وبحسب التقرير، فإن الميليشيات وجهات غير حكومية أخرى ستشكل تهديدا خطيرا لسلامة وأمن الناخبين الاميركيين، مشيرا إلى تزايد نشاط هذه الجماعات على مدار الأشهر الماضية وتدخلها في التظاهرات ووضع خطط لاختطاف مسؤولين أميركيين منتخبين.

ولفت التقرير إلى "جماعات تعمل على استكمال دور أجهزة انفاذ القانون أو توفير الحماية إلى جانب أقسام قوات الشرطة".

وسمى التقرير 9 ميليشيات تعد الأكثر نشاطًا في الولايات المتحدة، والتي قد تقدم على أعمال عنف خلال فترة ما قبل أو ما بعد الانتخابات الرئاسية وهي: "ثري بيرسينتير" و"براود بوي" و"أووث كيبير" و"لايت فوت ميليشيا" و"القوات الدفاعية المدنية"، و"اميركان كونتغانسي" و"باتريوت براير" و"بوغالو بوا" و"حقوق الشعب".

ونقل التقرير عن المتحدث باسم منظمة "ACLED"  سام جونز انه تم رصد أكثر من 80 مجموعة منذ بدء فصل الصيف الماضي غالبيتها من الجماعات اليمينية.

المصدر: العهد

ميليشيا ووتش،بينسيفانيا،الانتخابات،ميليشيا ووتش،بينسيفانيا،الانتخابات
آخر الاخبار