• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / العالم
  • 1399 مرداد / اب 6 الخميس‬
  • Teh 12:01 | 07:31 GMT
العالم/العالم تاریخ : 1399 تیر / تموز 3 - GMT 21:12
بوليتيكو: مجموعات حقوق الإنسان تتحدث عن تآكل الديمقراطية في الولايات المتحدة

كشفت مجلة "بوليتيكو" أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ناقش إمكانية فتح تحقيق خاص حول العنصرية داخل الولايات المتحدة بعد مقتل جورج فلويد، وقال إن المسؤولين الأميركيين ضغطوا للحؤول دون فتحه.

وقالت المجلة إنه وبحسب برقيات دبلوماسية، طلبت السفيرة الأميركية لدى جنوب أفريقيا لانا ماركس من المسؤولين في جنوب إفريقيا العمل على منع فتح هكذا تحقيق.
وبينما لفتت المجلة إلى أن الضغوط الاميركية نجحت إذ طلب مجلس حقوق الإنسان فتح تحقيق حول العنصرية ضد السود في العالم عموما بدلاً من أن يركّز على العنصرية داخل الولايات المتحدة، قالت في الوقت نفسه إن هذا التطور يبيّن كيف أن جهات معنية بحقوق الإنسان تركز إهتمامها بشكل متزايد على الولايات المتحدة على أساس أن الأخيرة هي من "الأشرار" وليست من "الأبطال" في هذه القضية.
كما أضافت المجلة أن بعض مجموعات حقوق الإنسان تتحدث عن تآكل الديمقراطية في الولايات المتحدة، وأشارت إلى بيان صدر عن مجموعة الأزمات الدولية في حزيران/يونيو الماضي حول الأزمة داخل الولايات المتحدة، تضمن لغة شبيهة بتلك التي تستخدم في وصف الدول الهشة، ونقلت عن رئيس مجموعة الأزمات الدولية روبرت مالي قوله إن المجموعة تناقش إمكانية البدء ببرنامج يركز بشكل منهجي على الوضع داخل الولايات المتحدة.
ولفتت المجلة أيضا إلى دراسة أجراها مركز "فريدوم هاوس" عام 2019، تحدث فيها عن انحدار الديمقراطية في الولايات المتحدة وعن مساهمة الانقسامات الحزبية في ذلك.
المجلة أشارت إلى أن مجموعات أخرى تعمل في مجال حقوق الإنسان انتقدت بشدة سياسات ترامب حيال اللاجئين وطالبي اللجوء، وقرار حظر السفر على مواطنين من دول إسلامية، كما نقلت عن مسؤولين في منظمة العفو الدولية قولهم إن المنظمة تكثف عملها حول قضايا المهاجرين في عهد ترامب.
أما قضية مقتل جورج فلويد فلفتت المجلة إلى أن ما يزيد عن ثلاثين مجموعة تعمل في مجال حقوق الإنسان نشرت إعلاناً في إحدى الصحف الأميركية أعربت فيها عن تضامنها مع حركة "حياة السود مهمة".
وأشارت المجلة إلى مذكرة كتبها المسؤول في وزارة الخارجية الأميركية برايان هوك إلى وزير الخارجية الأميركي السابق ريكس تيليرسون أكد فيها ضرورة استخدام واشنطن موضوع حقوق الإنسان كسلاح ضد دول خصم مثل إيران والصين، لكن دون أن يستخدم هذا الموضوع ضد دول مثل مصر والسعودية.
المصدر: وكالات

اميركا ،حقوق ،الانسان،تآكل ،الديمقراطية
آخر الاخبار