• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / إقتصاد
  • 2022 Jan / كانون الثاني 23 الأحد‬
  • Teh 03:57 | 00:27 GMT
إقتصاد/إقتصاد تاریخ : 2021 Oct / تشرين الاول 4 - GMT 17:28
"غازبروم" الروسية تعلن بدء ضخ الغاز في أول أنابيب خط "نورد ستريم 2"

بدأت إجراءات ملء الخط الأول في مشروع أنابيب "نورد ستريم - 2" بالغاز، حسبما أفادت الشركة المشغلة للمشروع والمملوكة لشركة "غازبروم".

ووفق ما جاء في بيان شركة "نورد ستريم 2 اي جي" المشغلة للمشروع، فإنه "اعتباراً من 4 تشرين الأول/ أكتوبر، سيتم ملء الخط الأول تدريجياً بالغاز للوصول إلى الحجم والضغط المطلوبين لمزيد من الاختبارات الفنية".

وأضاف البيان أنه "في وقتٍ سابق، تمّ تنفيذ أعمال التشغيل للسيطرة على سلامة خط أنابيب الغاز، بما في ذلك فحص الخط باستخدام أجهزة التشخيص الخاصة بواسطة المكابس الذكية، فضلاً عن الكشف الخارجي العيني والآلي".

يذكر أنّ خط أنابيب الغاز "نورد ستريم - 2" تمّ بناؤه واعتماده بشكل مستقل وفقاً للمعايير الفنية والصناعية المعمول بها لضمان تشغيله الموثوق والآمن، حسبما أفادت "غازبروم".

وكانت الولايات المتحدة فرضت حزمات من العقوبات على الهياكل المشاركة في المشروع، وتحديداً ضد الشركات التي تستثمر في البناء، وضد شركات التأمين على السفن، وشركات الخدمات التي تؤدي أعمال المسح الطوبوغرافي، والحفر، واللحام وغيرها من الأعمال، كذلك ضد الشركات التي تقوم باختبار وإصدار شهادات الترخيص للمشروع.

ويمتد خط أنابيب الغاز البحري "نورد ستريم - 2"  ذو سعة 55 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً من محطة ضغط الغاز سلافيانسكايا في بلدة كنغيسيب في محافظة لينينغراد الروسية إلى ساحل بحر البلطيق في ألمانيا. وتمّ الانتهاء من مد الخط الأول في أوائل حزيران/يونيو، والخط الثاني في أيلول/ سبتمبر.

وفي وقتٍ سابق، تحدثت "غازبروم" عن نيتها بدء إمدادات الغاز عبر خط الأنابيب الجديد في عام 2021. ومن المتوقع أن يتمّ تسليم 5.6 مليار متر مكعب من الغاز إلى أوروبا بحلول نهاية العام، وفقاً لتقديرات الشركة الروسية.

وفي أوائل أيلول/ سبتمبر، تلقت الوكالة الفيدرالية الألمانية الممتلكة لشبكة توزيع الغاز في ألمانيا وأجزاء من أوروبا "بوندس نيت اغينتور" وثائق للحصول على شهادة شركة "نورد ستريم 2 اي جي" كمشغل مستقل لنقل الغاز. وسوف يستغرق النظر في الوثائق واتخاذ القرارات ما يصل إلى أربعة أشهر. وينبغي بعد ذلك إحالة القرار إلى المفوضية الأوروبية.

وتأمل روسيا أن تُنجز هذه الإجراءات دون تعقيدات نظراً لاهتمام ألمانيا نفسها، كذلك نظراً لارتفاع الطلب على الغاز الروسي مع حلول موسم الشتاء، ناهيك عن الارتفاع الحاد في سعر الغاز في الأسواق العالمية.

FarsNews,News,FarsNewsAgency
آخر الاخبار