• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ثقافة وفن
  • 1399 اسفند / شباط 25 الخميس‬
  • Teh 17:51 | 14:21 GMT
ثقافة وفن/ثقافة وفن تاریخ : 1399 بهمن / كانون الثاني 25 - GMT 11:42
مخرجون أجانب يشيدون بمهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة الـ37

بعث عدد من المخرجين الأجانب من مختلف دول العالم من الذين تشارك أعمالهم في الدورة السابعة والثلاثين لمهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة، رسالة مرئية لهذه التظاهرة البارزة التي تنعقد عبر الانترنت.

وبحسب المكتب الاعلامي للمهرجان المختص بالافلام القصيرة؛ في السياق، قال "سافاس ستافرو"  من قبرص، الذي يشارك في قسم "المسابقة الدولية" من مهرجان طهران الدولي للفيلم القصير السابع والثلاثين بفيلم روائي قصير "كأس من المكسرات" A Jar of Nuts، في رسالة عبر الفيديو: "فيلمي يشارك بمهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة" وبكل فخر، يستند الفيلم إلى كتاب للمؤلف اليوناني "أنطوني ساماراكيس" ، قرأت هذه القصة عندما كنت في الرابعة عشرة من عمري ووقعت في حبها منذ ذلك الحين. الفيلم مستوحى من الجو السينمائي للمخرج الفرنسي جان بيير جون.
وأضاف هذا المخرج: أجواء فيلم "كأس من المكسرات" محزنة بعض الشيء، لكن الفيلم ممتع ومرتبط بشكل وثيق بالعالم الذي نعيش فيه اليوم، حيث يضطر الناس للبقاء في منازلهم بسبب المسافة الاجتماعية. أتمنى أن يستمتع الجمهور بمشاهدة هذا الفيلم.
من جانبهما قال السينمائيين "خيزوز ماري لازكانو"  و"جوسوفو فينيرو" من إسبانيا، اللذان يشاركان في قسم "المسابقة الدولية" أيضاً بفيلم وثائقي قصير يحمل عنوان "الشماليون" Arctic: نوجه تقديرنا للمهرجان، وكنا نودّ أن نكون متواجدين في ايران لنشاهد الفيلم معاً؛ لكن على أي حال، نحن سعداء جدًا بهذا الاختيار وأن فيلمنا سيعرض جنبًا إلى جنب مع أفلام أخرى.
وتابع المخرجان الشابان: إن فكرة هذا الفيلم تشكلت في أذهاننا بكل بساطة. كيف يمكننا فهم المناظر الطبيعية وجغرافيا بيئتنا والارتباط بها بشكل أفضل. ما هي المعالم السياحية في القطب الشمالي وما هي المعالم الموجودة في بلدنا أو مدننا. تدور فكرة هذا الفيلم حول فهم أعمق وإحساس كامن لهذه المشاهد في حد ذاتها ؛ باختصار ، حاولنا النظر إلى هذه القضية من وجهة نظر علمية وفنية بحتة وعاطفية ، حتى نتمكن من الوصول إلى التفاهم الذي قلته. لأن المشاهد ليست هي الأشياء الوحيدة التي نراها ولديها الكثير من الحكايات وراءها ، وهذا الفيلم القصير يحاول اكتشاف وتوضيح هذه القصص غير المروية باستخدام أدوات ذهنية فنية وإبداعية.
من جهته قال السينمائي الصيني "تشين يوان"  الذي يشارك بفيلمه الأول "قبل العاصفة" في قسم "المسابقة الدولية" في مهرجان طهران الدولي للفيلم القصير: القصة مأخوذة من ذكريات طفولتي، وحاولت أن أشاركها مع جمهوري بلغة السينما. في هذا الفيلم، تبحث الشخصية الرئيسية في القصة عن ملاذ، ليس فقط من العاصفة التي تحدث في العالم الحقيقي؛ بالأحرى، من العاصفة التي تحطم قلبه ... النضالات التي تشارك فيها الشخصية الرئيسية هي صراعات شخصية للغاية وفي نفس الوقت عالمية للغاية ونحن جميعًا نشارك فيها بطرق مختلفة.
وأضاف هذا السينمائي الصيني: "صانعو الأفلام جميعهم من جيل الشباب من صانعي الأفلام الصينيين ، ونحن نحاول أن نقدم لكم تجربة أخرى للسينما الصينية". لذا يرجى مشاهدة فيلمنا وآمل أن تستمتع به.
بدوره قال "هينينج بيكهاوس"  من النمسا، الذي ينافس فيلمه القصير "أفضل أوركسترا في العالم"  بالمسابقة الدولية بمهرجان طهران الدولي: "كنت في يوم من الأيام تلميذ میشائيكل هانكه، وهو مخرج نمساوي فرنسي معروف ، وربما تعلمت منه شيئًا مهمًا". كان أزمة بسيطة جدا ومن ثم تصميم متاهات مختلفة لها! من مشاهدة فيلمي؛ شكرا لك وآمل أن تنال إعجابك.
من جهته قال كل من "أنتوني نيتي" المخرج والكاتب من غانا، بالإضافة إلى المنتج والكاتب "تشینغز کمبغو"  من كازاخستان، اللذان يشاركان بفيلمهما الروائي القصير "ليلة سعيدة" في قسم "المسابقة الدولية": "نحن سعداء للغاية لسماع خبر اختيار فيلمنا ونحن فخورون به". كما ترون، أحضرنا "بوب" معنا هنا، مشيرا إلى الديك في أيديهم، ونأمل أن تستمتعوا بمشاهدة الفيلم.
وأضاف كلا السينمائيين: "أشكر المهرجان على اختيار هذا الفيلم ، إنه لشرف كبير لي ولمجموعة هذا الفيلم ، وأن أرى ذلك هذه القصة قادرة على كسر الحدود وتمكنت من التواصل مع جماهير من ثقافات مختلفة حول العالم ؛ إنه أمر مشجع للغاية بالنسبة لنا. الفيلم له قصة آسرة ، قصة لها بداية بسيطة ويعتقد المشاهد أنها تأخذه إلى نقطة ممتعة وحيث لا يتوقعها على الإطلاق ، يدرك أن القطار يسير في اتجاه آخر.
وعن رسالة "مسافات" قال: "يعتقد البعض أن هذا الفيلم يحاول إظهار المشاكل الاجتماعية للمصابين بأمراض عقلية. لكن ما كنت أحاول إظهاره هو أنه في مثل هذه المواقف ، عندما تستبدل الحب في حياتك ، يمكنك تغيير كل شيء. أتمنى أن تستمتع بمشاهدة هذا الفيلم وآمل أيضًا أن تتاح لنا الفرصة لمشاهدة هذا الفيلم معًا بعد يوم واحد من انتهاء وباء فيروس كورونا.
من جانبه، قال "انطون سازونوف" من روسيا، الذي يشارك بفيلمه القصير "الإجازة المؤهلة" في المسابقة الدولية: "لأنني لا أستطيع أن أكون معك شخصيًا". أنا آسف جدًا ولكني أردت أن أشكرك وآمل أن يحظى الفيلم بمسيرة جيدة.
كما قال "فالنتين تيتروف" من روسيا، الذي يشارك بمهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة بفيلمه الرسوم المتحركة القصير (مترو) : "لقد درست صناعة الأفلام في جامعة جراسموف للفنون"، فيلمي يدور حول طائر يطير بين قصور موسكو تحت الأرض، وآمل أن تستمتع بمشاهدته.
كما قال "سايمون روسينسكي" من بولندا والموجود في قسم المنافسة في هذا الحدث السينمائي بفيلم الرسوم المتحركة القصير "دليل" في رسالته بالفيديو: "يسعدني جدًا أن أقدم لكم فيلم" دليل ". هذا هو أول فيلم لي في مدرسة وولج فيلم. يروي فيلم دليل حياة أم وطفلها في القرن الحادي والعشرين في التعامل مع امرأة عجوز اتهمها سكان نفس المدينة بالسحر وغيرها.
وتنعقد هذه التظاهرة السينمائية المختصة بالافلام القصيرة بإدارة "سيد صادق موسوي" كأول مهرجان دولي للأفلام القصيرة في إيران؛ عبر الإنترنت وتعرض نسخة هذا العام 63 فيلما لمخرجين من 19 دولة وسيقام المهرجان عبر قسمين من المسابقات الايرانية والدولية في الفئات الروائية والوثائقية والتجريبية والرسوم المتحركة من 20 إلى 24 يناير 2021 في مول سينما "ايران مال" في طهران، ويختتم هذا الحدث السينمائي فعالياته في 25 يناير 2021 بتقديم الجوائز للفائزين.
 

مهرجان طهران الدولي،مهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة،طهران،مهرجان طهران الدولي،مهرجان طهران الدولي للأفلام القصيرة،طهران
آخر الاخبار