• الطقس
  • الاسواق العالمیة
الرئیسة / ثقافة وفن
  • 1399 تیر / تموز 7 ‌الثلاثاء‬
  • Teh 07:17 | 02:47 GMT
ثقافة وفن/ثقافة وفن تاریخ : 1399 تیر / حزيران 21 - GMT 05:58
نشر مجموعة قصصية للأديب المصري "نجيب محفوظ" في ايران + صورة

ستقوم احدى دور النشر الايرانية قريبا بنشر كتاب "همس النجوم"، وهو آخر مجموعة قصصية صدرت للأديب المصري الراحل، نجيب محفوظ بعد وفاته، مع الالتزام بحقوق التأليف والنشر للكتاب.

وكتاب "همس النجوم" يحتوي على 18 قصة قصيرة، وأبطال هذه القصص هم شيخ الحارة، أبناء الحارة، ونساؤها وأطفالها وعجائزها، والشيخ إمام الزاوية.
أما المكان فهو الحارة، والقبو، والحِصْن المُجانب للحارة، والسبيل، وبيوت الحارة، ومقهى الحارة، ودكّان شيخ الحارة.
وسعى نجيب محفوظ في كل قصة إلى أن يضع المصائر المجهولة والمبعثرة والمُنتهَكة والمُعتدى عليها، من قبل أناس أقوياء، تسلطوا على الفقراء في أيام ضعفهم، في صورة المتحدي وغير المهزومين.
فبعد 13 عاما على رحيله، يعود الأديب المصري نجيب محفوظ لسرد قصصه عن الحارة والمقهى والشخصيات المهمشة، من خلال 18 قصة لم يتضمنها أي كتاب من قبل، فالصحفي المصري محمد شعير -أحد مريديه- جمعها ونشرها في إصدار جديد.
وتتشكل المجموعة التي تحمل اسم "نجيب محفوظ.. همس النجوم" وصدرت عن دار الساقي في بيروت عام 2019، من قصص نشرها محفوظ في تسعينيات القرن الماضي في إحدى المجلات، لكنها لم تجمع في أي كتاب، مضافة إليها قصة جديدة من "كنز أدبي" عثر عليه شعير لدى ورثة الأديب الراحل.
وقال محمد شعير -الصحفي في جريدة أخبار الأدب المصرية والذي دأب على مراجعة وتحليل سرديات محفوظ- في مقدمة الكتاب: "عندما منحتني ابنته أم كلثوم صندوقا صغيرا يتضمن أوراقا عدة تخص محفوظ، شعرت بلذة كأنني على وشك اكتشاف مقبرة فرعونية".
ويضيف أن "من ضمن الأوراق ملف كامل يضم نحو أربعين قصة قصيرة، لكن لم تنشر القصص وقت كتابتها. يعود إليها محفوظ بعد سنوات لينشرها في مجلة نصف الدنيا، وبقيت 18 قصة قصيرة خارج الأعمال الكاملة بطبعاتها المختلفة".
وقطعا لأي شك في صحة القصص، أرفق شعير صورة من أصول هذه القصص بخط يد محفوظ، مع الإبقاء على عناوين الأعمال كما اختارها الروائي الراحل الحائز على جائزة نوبل في الآداب عام 1988.
ونجيب محفوظ هو أول روائي وقاص عربي يحصل على جائزة نوبل في الأدب، وهو من أكثر الأدباء المصريين الذين تحولت كتاباتهم إلى أعمال سينمائية وتلفزيونية.

وقامت بترجمة المجموعة القصصية "همس النجوم" ، الميرا محمود جانلو من اللغة الانجليزية الى الفارسية ، مع مقدمة للكاتب التركي المعروف، اليف شافاك، وروجر آلن مترجم الكتاب من العربية الى الانجليزية، وكذلك نص كلمة نجيب محفوظ لدى تسلمه جائزة نوبل للآداب عام 1988.

FarsNews,News,FarsNewsAgency
آخر الاخبار