ایران
14000904000146
1400 4 آذر
طهران تؤكد على استخدام طاقات منظمة التعاون الاسلامي لمواجهة التطبيع مع الكيان الصهيوني

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، ضرورة استخدام طاقات منظمة التعاون الاسلامي لمواجهة تيار تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني.

وفي تصريح له اليوم الخميس، وفي الرد على سؤال حول اوضاع التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنظمة التعاون الاسلامي قال خطيب زادة: ان بلادنا تهنئ الامين العام الجديد حسين ابراهيم طه لبدء مهام عمله وتتمنى له النجاح في مسؤوليته الجديدة.

واضاف: ان الأمين العام الجديد لمنظمة التعاون الإسلامي أعلن في رسالتين منفصلتين إلى رئيس الجمهورية، الدكتور رئيسي ووزير الخارجية الدكتور أمير عبداللهيان، عن استعداده لتعزيز التعاون مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وفيما أعرب عن تقدير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لجهود الأمين العام السابق، يوسف بن أحمد العثيمين، من أجل تعزيز وتوطيد الوحدة والتضامن بين الدول الأعضاء، أكد خطيب زادة: نحن على استعداد تام لبناء تعاون وثيق وأخوي مع الأمين العام الجديد، على أساس مبدأ ضمان إيجاد فرص متساوية لجميع الأعضاء للعمل والمشاركة الكاملة والحرة في إطار ميثاق المنظمة.

واضاف: نظرا لان منظمة التعاون الإسلامي تمتلك طاقات هائلة لتحقيق وحدة الامة الإسلامية ومبادئ الاسلام وقيمه الاصيلة والسامية فاننا نامل بان نشهد في عهد الأمين العام الجديد تكثيفا ملحوظا في هذه الجهود وثمارها الملموسة في تأمين المصالح المشتركة للأمة الإسلامية والدول الأعضاء في المنظمة في مجال التفاعلات الدولية.

وقال خطيب زادة: بالنسبة للقضية الفلسطينية ومواجهة الأعمال العدوانية للكيان الصهيوني في مصادرة الممتلكات والاموال الفلسطينية، فمن الضروري توظيف قدرات هذه المنظمة لمواجهة التيار المشؤوم المسمى بـ" التطبيع" وتضييق الخناق على الكيان الصهيوني وفرض العزلة عليه من خلال تعزيز الوحدة والوفاق بين الدول الأعضاء ضد هذا الكيان.

 

©1400 Fars News Agency. All Rights Reserved