العالم الاسلامي
14000725000035
2021 October 17
ناشط سعودي يقاضي تويتر لتسريبه معلومات شخصية الى جواسيس النظام

رفع ناشط حقوقي سعودي مقيم في الولايات المتحدة دعوى قضائية ضد موقع تويتر للمرة الثانية بأن جواسيس سعوديين يعملون في شركة التكنولوجيا اخترقوا حسابه ووصلوا إلى معلوماته الشخصية.

وذكر موقع ( ذي فيريج) ان الناشط السعودي علي احمد الذي يدير مركز ابحاث مقره في واشنطن قدم دعوى قضائية من 39 صفحة، متهمًا الموظفين بالتواطؤ في حملة التجسس على تويتر لصالح السعودية وانتهاك قوانين حماية الاتصالات الإلكترونية الفيدرالية وغيرها".
وقال احمد في دعواه القضائية إن "تويتر ليس لديه الحق في الكشف عن معلوماته الخاصة أو مشاركتها بموجب سياسة الخصوصية الخاصة به، وكان ينبغي عليه فعل المزيد لحماية معلوماته".
واوضح ان احمد، الذي مُنح حق اللجوء في الولايات المتحدة، كان قد رفع دعوى قضائية العام الماضي ضد تويتر، قائلاً إن اثنين من موظفي الشركة وهما  أحمد أبو عمو وعلي الزبارة اخترقا حسابه بين عامي 2013 و 2016 وسربا التفاصيل الشخصية لمصادر تابعة إلى الاستخبارات السعودية".
وبيّن انه "في الدعوى المدنية السابقة المرفوعة في المنطقة الجنوبية من نيويورك، سعى علي  احمد للحصول على تعويضات من تويتر، قائلاً إن العديد من الأشخاص الذين تم كشفهم قد تعرضوا للقتل أو التعذيب منذ ذلك الحين.
واشار الى ان "أحد القتلى في ذلك الوقت هو عبد الله الحامد، مؤسس جمعية الحقوق المدنية والسياسية السعودية، وهي منظمة حقوقية سعودية، حيث  توفي الحامد في المنفى في نيسان/أبريل من عام 2020".
الجدير بالذكر أن السلطات السعودية قد حكمت بالسجن على ستة مدافعين آخرين عن حقوق الإنسان، احتُجزوا بشكل تعسفي بأمر من ولي العهد محمد بن سلمان.

©2022 Fars News Agency. All Rights Reserved