العالم الاسلامي
14000706000248
1400 6 مهر
حكومة صنعاء: الاعتراف الأممي بهادي رئيساً شرعياً لليمن فضيحة سياسية

خاطب ‏نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء حسين العزي الأممَ المتحدة، قائلاً إن "الاعتراف الأممي بعبد ربه منصور هادي رئيساً شرعياً لليمن يعد أكبر فضيحة سياسية وإنسانية، وأكبر سقوط قيمي مروع في تاريخ الأمم المتحدة والمجتمع الدولي".

وقال العزي في سلسلة تغريدات له في "تويتر" إن "موقفكم ليس مجرد فضيحة مدوية تخصكم فقط، فهذا أمر يمكن احتماله. ما يعنينا هو أنكم بهذا الموقف تحاولون إهانة بلد من أعرق بلدان التاريخ والحضارة هو اليمن".

وتساءل العزي: "ما الذي يدفعكم للتورط المستمر في فضيحة الاعتراف بهادي رئيساً شرعياً؟ هل وجدتم في عالم البشر رئيساً شرعياً أو حتى رئيساً غير شرعي يتمسك بحصار شعبه ويقيم لـ7 سنوات متواصلة في عاصمة تقصف عاصمة بلده؟"، مضيفاً: "يجب أن تدركوا أن هادي ليس رئيساً بالخالص (لا شرعي ولا غير شرعي)".

وأكد العزي أن "هادي هو فقط مرتزق (لا أرض - لاشعب - لاسلطة) ومطلوب للقضاء اليمني"، مضيفاً أن "هادي مجرم مطلوب للقضاء اليمني، وفار من وجه العدالة، ومن غضب الشعب، وأطفال اليمن يعرفون هذه الحقيقة".

وتابع العزي: "عممنا على جميع الدول وكل الجهات في العالم باعتبار حكومة المرتزقة لا تمثل مصالح الشعب اليمني، وغير معترف بها لدى الشارع اليمني"، مضيفاً: "تسلمنا الكثير من الردود الإيجابية على تعميمنا لجميع الدول باعتبار حكومة هادي غير ممثلة للشعب اليمني". 

 ‏نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء أكد أيضاً أن "هناك إدراكاً لدى معظم الدول ومعرفة تامة بطبيعة الوضعية القانونية المهزوزة لحكومة هادي".

 

©1400 Fars News Agency. All Rights Reserved