ایران
14000509000848
1400 9 مرداد
روسيا تعارض إضافة نقاط جديدة إلى الاتفاق النووي

أكّد مندوب روسيا الدائم لدى المُنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف، موقف بلاده من إحياء الاتفاق النووي الإيراني، مشيراً إلى أنّ "موسكو تُعارِض إضافة نقاطٍ جديدةٍ إليه".

وكتب أوليانوف الذي يترأسُ الوفد الروسي في محادثات الاتفاق النوويّ، عبر "تويتر" قائلاً: "الهدف المتفق عليه من محادثات فيينا هو إحياءُ الاتفاق في شكله الأصليِ لا أقلّ ولا أكثر".

كما دعا أوليانوف المشاركين فيه إلى "عدمِ التصرّف بنحو يؤدّي إلى الانحراف عن الهدف المشترك".

يُشار إلى أن أوليانوف ألمح في 4 تموز/يوليو الحالي، إلى "قرب إحياء الاتفاق النووي مع إيران، ورفع العقوبات الأميركية عن طهران".

واليوم، وجَّه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رسالةً إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، جمع فيها كل الوثائق حول 6 سنوات من عدم الامتثال الغربي لخطة العمل الشاملة المشتركة  (JCPOA)، والاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وفي 29 تموز/يوليو الحالي، قال مندوب إيران لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي إنّ "واشنطن رفضت ضمان عدم تكرار الانسحاب من الاتفاق النووي".

وفي وقتٍ سابق من تموز/يوليو الحالي، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إنه "تم إحراز تقدم كبير في المفاوضات لاستعادة الاتفاق النووي الإيراني، لكن يتعين على الولايات المتحدة تجديد التزاماتها بالكامل بموجب الاتفاق"، وفق تعبيره.

الجدير ذكره، أن طهران أعلنت عن وقف المفاوضات حول الاتفاق النووي في فيينا، بانتظار تسلّم الرئيس المنتخب إبراهيم رئيسي مقاليد الحكم من سلفه المنتهية ولايته حسن روحاني، والمحدّد وقتها في 5 آب/أغسطس القادم.

©1400 Fars News Agency. All Rights Reserved