العالم
14000505000185
1400 5 مرداد
العنف في أميركا يُخلف أكثر من 430 قتيلاً في أسبوع واحد فقط

شهدت الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي ما لا يقل عن 915 عملية إطلاق نار، ما أسفر عن مقتل 430 شخصا على الأقل، في حصيلة صادمة.

وبحسب تقرير لشبكة "ABC" الإخبارية ومؤسسة "أرشيف عنف السلاح"، فقد أدت عمليات إطلاق النار أيضا، في الفترة بين السبت 17 تموز/ يوليو والجمعة 23 من الشهر ذاته، إلى إصابة 1007 أشخاص.

ويعني ذلك أن ضحية واحدة على الأقل، بين قتيل أو جريح، سقط كل 7 دقائق، خلال تلك الفترة.

وتم تسجيل مقتل أكثر من 43 ألف شخص في الولايات؛ جراء العنف المسلح الأسلحة النارية في عام 2020، في أكبر حصيلة خلال عقدين على الأقل.

ومع ذلك، فمن المتوقع أن يتجاوز عدد الوفيات المرتبطة بالأسلحة النارية هذا الرقم القياسي في 2021، حيث تم بالفعل تسجيل أكثر من 24000 حالة وفاة بسبب السلاح منذ بداية العام.

ومن بين ضحايا هذا العام، قتل أكثر من 800 شخص تحت سن 18، وفقا لأرشيف عنف السلاح، وتشير البيانات إلى أن 174 منهم تقل أعمارهم عن 12 عاما.

وأفاد المصدر ذاته بأن 18 عملية إطلاق نار جماعي وقعت في 12 مدينة بعموم الولايات المتحدة هذا الأسبوع وحده، وأسفر عن مقتل 19 وإصابة 74.

وشملت الحوادث المسجلة الأسبوع الماضي العاصمة واشنطن و47 ولاية أميركية من أصل 50.

ويعتقد بأن 60 بالمئة من قتلى إطلاق النار من البالغين، خلال الأسبوع الماضي، كانوا قد انتحروا.

المصدر:عربي 21

©1400 Fars News Agency. All Rights Reserved