العالم الاسلامي
14000322001028
1400 22 خرداد
السعودية تشهد ارتفاعا مستمرا لأسعار الوقود

في ظل أزمة مالية واقتصادية متفاقمة تعاني منها المملكة النفطية، أعلنت شركة أرامكو مراجعتها لأسعار الوقود الجديدة في المملكة خلال شهر حزيران/يونيو الجاري.

وبحسب المراجعة الدورية لأسعار الوقود المعلنة من قبل أرامكو، ارتفعت أسعار البنزين السعودي على أساس شهري، ليصبح سعر بنزين (91): 2.18 ريال لكل لتر بدلا 2.08 ريال في شهر أيار/مايو. وبنزين (95): 2.33 ريال لكل لتر بدلا من 2.23 ريال في شهر أيار/مايو.
اللافت أن السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، تعمل على تقليل خساراتها وجمع الأموال من جيوب المواطنين لتمويل حروبها الخارجية ومشاريع ولي عهدها الخيالية. إذ  تكشف الأرقام ارتفاع أسعار البنزين السعودي نحو خمس مرات خلال خمس سنوات، ففي كانون الاول/ديسمبر من العام  2015، كان سعر لتر بنزين 91،  0.45 ريال سعودي، بينما أصبح سعر اللتر نفسه في حزيران/يونيو الجاري 2.18 ريال.
كما كان لتر بنزين  (95) بسعر 0.6 ريال سعودي في آخر العام 2015، ليسجل 2.33 ريال هذا الشهر.
وبالمحصلة، فخلال خمس 5 سنوات ونصف، سجلت المملكة قفزة في أسعار بنزين واحد وتسعين  91 بنسبة ثلاثمائة وخمسة وثمانين 385%، وارتفاعا بأسعار بنزين خمسة وتسعين  95 بنسب مائتين وثمانية وثمانين بالمئة288%.
وتسبب السياسات السعودية سخطا واسعا في أوساط المواطنين والمقيمين، حيث تستنزف رواتبهم باستمرار في حين ينفق آل سعود المليارات على الخارج، مقابل رفع الأسعار على المواطنين وفرض ضرائب عليهم. فارتفاع أسعار البنزين يتزامن مع ارتفاع اسعار السلع والمواد الغذائية. في حين أن تهور حكام المملكة أوصلهم لطرح أسهم أرامكو للبيع لدفع مستحقاتها المالية.
المصدر: وكالات

©1400 Fars News Agency. All Rights Reserved