ایران
14000322000756
1400 22 خرداد
مرشح لانتخابات الرئاسة الايرانية: مهمة الاميركان إطالة أمد المفاوضات

اعتبر المرشح للدورة الثالثة عشرة للانتخابات الرئاسية الايرانية أمير حسين قاضي زادة هاشمي، ان مهمة الأميركان تكمن في إطالة أمد المفاوضات النووية، موضحا ان الطرف الآخر لا يفهم سوى لغة القوة.

اثناء دخوله الى مبنى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون للمشاركة في المناظرة التلفزيونية الثالثة عصر اليوم السبت، صرح المرشح الرئاسي قاضي زادة هاشمي: بادئ ذي بدء، أود أن أشكر الشعب الإيراني على أنه بعد المناظرة الأولى، واجهت سيلًا من المراجعات العديدة من جميع أنحاء البلاد، شاكرا الله تعالى وآملا أن يستمروا في دعمنا.
واضاف: لا يستطيع أحد أن يفهم آلام الشعب إلا المتواجد بينهم، لذلك لا يمكن فهم هواجس المواطنين الا بحضور الشعب الدائم ومثابرته.
وتابع قاضي زادة: يحتاج المدير في الجمهورية الإسلامية إلى دعم الشعب، سألني البعض ما هو موقفكم من المفاوضات الجارية ومستقبل الاتفاق النووي والمفاوضات؟ كل حكومة تصل إلى السلطة ملتزمة بالاتفاقيات الدولية، لكننا بالتأكيد سنفعل شيئًا يستفيد الشعب الإيراني من مزايا الاتفاق النووي.
وقال المرشح الرئاسي: إن مهمة الأميركان هي إطالة أمد المفاوضات لأنهم يريدون أن تكون لهم اليد العليا، والطرف الآخر يفهم فقط لغة القوة.
واردف قائلا: لدينا يد ممتلئة في المفاوضات وسيفهمون أنه يجب تسوية المفاوضات عمليا قريبا.
واختتم قاضي زادة قائلا: ينبغي عدم ترك الوقت للطرف الآخر، وتغير الفترة الزمنية لما فيه مصلحة الشعب الإيراني، واني متفائل جدا بان نشهد قريبا نتائج برامجنا في مفاوضات حكومة السلام (تسمية حكومة المرشح الرئاسي قاضي زادة).

©1400 Fars News Agency. All Rights Reserved