ایران
14000322000666
1400 22 خرداد
العميد جواني لـ"فارس": خطة العدو تقليل المشاركة في الانتخابات

صرح المساعد السياسي للقائد العام للحرس الثوري العميد يدالله جواني، إن أهم خطة للعدو ، وخاصة جبهة الاستكبار العالمي هو إضعاف ايران من خلال تقليل المشاركة الشعبية في الانتخابات.

وفي تصريح لمراسل وكالة فارس، اوضح العميد جواني، أن الإسلام والجمهورية عنصران أساسيان ووجهان متشابكان، وقال: ان الإمام الخميني (رض) واستنادا الى الإسلام السياسي اقترح نوع النظام بطريقة تستخدم تعاليم الإسلام بحيث يكون الشعب في المشهد السياسي.
ولفت إلى أهمية تواجد الشعب في مختلف الساحات من وجهة نظر الإمام الخميني (رض)، وقال: عندما اقترح الإمام الراحل  نظام الجمهورية الإسلامية، طلب من الشعب إبداء آرائهم لأنه من وجهة نظره ، هم الأشخاص الذين يجب أن يعلنوا ما إذا كانوا يريدون هذا النظام أم لا.
واردف المساعد السياسي للحرس الثوري: في نظام الجمهورية الإسلامية، تعتمد إدارة البلاد على أصوات الشعب، وفي منطق الثورة والإسلام والمدرسة السياسية للإسلام وأفكار الإمام الراحل، يجب أن يكون الشعب دائمًا في الساحة ويضعون خطة لإدارة شؤونهم، لأن هذا هو الحق الذي منحه الله للإنسان ويجب ان يستفاد منه.
واعتبر العميد جواني: الانتخابات حقًا وواجبًا للشعب مضيفا: منذ بداية الثورة الاسلامية أكد الإمام الخميني (رض) وقائد الثورة على موضوع المشاركة القصوى في كل انتخابات لأنه في رأيهم الشعب هم اولياء النعمة والميزان هو صوت الشعب.
وفي إشارة إلى الانتخابات الرئاسية التي ستجري يوم 18 يونيو /حزيران الجاري وتأكيد قائد الثورة الإسلامية على أكبر قدر من المشاركة الشعبية، قال جواني: لقد حث سماحته ابناء الشعب على المشاركة في الانتخابات لأن العدو يعتقد اليوم أن الانتخابات ستتيح له فرصة يستطيع من خلالها النيل من الجمهورية الإسلامية.
وتابع المساعد السياسي للحرس الثوري قائلا: الخطة الأهم للعدو وخاصة جبهة الاستكبار العالمي (اميركا)، هو إضعاف إيران من خلال تقليل المشاركة في الانتخابات وعدم توجه المواطنين الى صناديق الاقتراع.
واعتبر العميد جواني، أن مبدأ المشاركة في الانتخابات واختيار الشخص الأصلح واللائق والمناسب، مسؤولية  وواجب.

©1400 Fars News Agency. All Rights Reserved