العالم الاسلامي
14000129000095
1400 29 فروردین
ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير يكشف عن اعتدائات ضد سجناء الراي في البحرين

تتسارع الأخبار العاجلة الخطرة عن تعرّض المعتقلين السياسيّين في سجن جوّ المركزيّ إلى الضرب الوحشيّ على أيدي أعداد كبيرة من قوّات مرتزقة النظام البحريني.

اصدر ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير البحريني بيانا كشف عن تعرّض المعتقلين السياسيّين في سجن جوّ المركزيّ إلى الضرب الوحشيّ على أيدي أعداد كبيرة من قوّات مرتزقة النظام الأمنيّة الذين اقتحموا مبنيَي 12 و13 بقيادة نقيبَي النظام المعذّبين «أحمد العمادي ومحمد عبد الحميد معروف» ما أسفر عن إصابات جسديّة خطيرة بين المعتقلين الصائمين، وأخبار عن وصول بعضها إلى حالات نزف دماء بينهم إثر هذا الاعتداء المفاجئ الغادر، وما زالت الأخبار منقطعة عن عشرات منهم بعد أن تمّ نقلهم إلى مكان مجهول وسط حالة ذعر وقلق شديد بين الأهالي.

و اشار ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير ان هذه الجريمة الجبانة جرت أمام أنظار المسؤولين والكاميرات في سجن جوّ، ويتحمّل مسؤوليّتها ومسؤوليّة حياة المعتقلين وزير داخليّة النظام بصفة شخصيّة، فهي واضحة وضوح الشمس أنّها انتقام من الحملة الشعبيّة للإفراج عن سجناء البحرين التي وصل مداها إلى المجتمع الدوليّ. 

واكد أنّ هذا الاعتداء السافر والجبان في شهر رمضان المبارك على السجناء السياسيّين لن يسكت صوتهم، ولن يوقف حراك الشعب وذوييهم خارج السجون حتى يتمّ الإفراج عنهم جميعًا، كما على المجتمع الدوليّ الصامت عن جرائم حكّام آل خليفة أن يتدخّل فورًا لإنقاذ حياة السجناء خاصةً أنّ جائحة كورونا قد وصلت بفعل فاعل وعن عمد إليهم في سجون مكتظّة لا تحتوي على أبسط معايير السلامة.

و دعا الائتلاف رأس النظام ووزير داخليّته إلى وقف هذا الاعتداء الجبان على هؤلاء الأسرى والكشف الفوريّ عن الباقين الذين نقلوا إلى جهة مجهولة ونحمّلهما كامل المسؤوليّة عن سلامتهم. 

مصدر : ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير  

©1400 Fars News Agency. All Rights Reserved