ایران
14000126000727
1400 26 فروردین
خبير سياسي عراقي: الغرب وصل الى طريق مسدود في الحظر على ايران

انتقد الخبير السياسي العراقي جاسم الغرابي الحظر الغربي على ايران وعدّه بأنه وصل الى طريق مسدود ولم يجد نفعاً.

وقال الغرابي، في حوار خاص مع فارس ردا على سؤال عن هدف الاتحاد الاوروبي من وضع أسماء مسؤولين ايرانيين على قائمة الحظر فيما تجلس ايران الى طاولة المفاوضات مع الاوروبيين، إن هدف الاميركيين والاوروبيين من وضع اسماء لمسؤولين ايرانيين على قائمة الحظر ماهو الا وسيلة للحصول على مكاسب في المفاوضات الجارية حاليا بصيغة 4+1 وربما تكون 5+1 بانضمام الولايات المتحدة الاميركية. وعدّ مثل هذه الضغوط طبيعية في عالم السياسة.

وعن تقييمه على رد ايران في الغاء المحادثات مع الاوروبيين أوضح الغربي: إن المفاوضات هي لعبة سياسية حقيرة يمارسها الغربيون الذين لايستطيعون الوقوف بكلمة حقيقية وصحيحة أمام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ووصف الغربيين بانهم يراوغون في المحادثات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية لكسب المزيد من المنافع.

ووصف الجمهورية الاسلامية الايرانية بمثابة لاعب أساسي في السياسة الدولية والاقليمية وتستطيع فرض واقعها الاداري والعسكري في الساحة ومن المؤكد ان انسحاب ايران يولد عنصر ضغط كبير للغاية على 4+1 والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة في ظل الحرب الباردة القائمة حالياً.

وعن سبب عدم شجب الاتحاد الاوروبي ومجلس الامن للاعتداءات الارهابية التي تتعارض مع جميع المواثيق الدولية قال الغرابي: إن الغربيين هم الذين يقومون بجميع الاعمال الارهابية ويسيطرون على جميع المافيات والمجموعات الارهابية كداعش وغيرها في المنطقة لذلك لايمكن توقع شجب واستنكار مايحدث من اعتداءات وهم من يخطط لها.

وأعرب عن اعتقاده ان السياسة الدولية تتسم بالوضوح ومترامية الاطراف وتستطيع تحريك مجموعات ارهابية من هنا وهناك ومن المؤكد ان البلدان الاوروبية واميركا لها اليد الطولى في هذا الموضوع لغرض زعزعة الاستقرار في منطقة الخليج الفارسي وجميع الشؤون الاقتصادية التي تجري على الساحات العالمية والعربية والاسلامية. 

 

الحوار: معصومة فروزان

 

©1400 Fars News Agency. All Rights Reserved