ایران
13990911001148
1399 11 آذر
بوريل يهاتف ظريف ويجدد التاكيد على ان اغتيال فخري زادة عمل اجرامي

كرر منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي ، جوزيب بوريل ، في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية قبل ساعة ، أن اغتيال فخري زاده كان عملا اجراميا.

 ويفيد تقرير وكالة انباء فارس ان "جوزيب بوريل" مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي ، اكد في اتصال هاتفي مع وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية محمد جواد ظريف ، الطبيعة الإجرامية للعمل الإرهابي في اغتيال الشهيد محسن فخري زاده واستعرض مواقف الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد.

«جوزپ بورل» مسئول سیاست خارجی اتحادیه اروپا پیش از این نیز در نشستی درباره سیاست خارجی این اتحادیه در واکنش به ترور شهید «محسن فخری‌زاده» تاکید کرد که این ترور «اقدامی مجرمانه» بود و افزود: متاسفانه باید بگویم این روش حل مسائل نیست. ما قرار نیست از هسته‌ای شدن ایران با کشتن کارشناسان و علم هسته‎‌ای آن ممانعت کنیم.

وكان منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل قد قال في وقت سابق في اجتماع حول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ردا على اغتيال محسن فخري زاده إن ذلك كان "عملا إجراميا" واعتبرالاتفاق النووي مع إيران مهم لأمن أوروبا.

وقال بوريل اليوم الثلاثاء، إنه يعتبر "الاتفاق النووي مع إيران مهم لأمن أوروبا ويجب الكفاح للمحافظة عليه".

وأضاف خلال جلسة نقاشية في الذكرى العاشرة لتأسيس دائرة عمل الشؤون الخارجية الأوروبية: "اغتيال زاده كان عملا إجراميا، وليست طريقة لحل المشاكل" .

وتابع حديثه بالقول إن هناك من لا يريد للاتفاق النووي أن يصمد "ولكن نحن حاولنا الحفاظ عليه بالرغم من انسحاب أمريكا... وأتمنى أن نتمكن من جمع طهران وواشنطن، ومن عودة إيران وأمريكا للالتزام الكامل بالاتفاق".

كما أكد على أن الاتفاق "مهم لأمننا، لذلك نحن نكافح للحفاظ عليه ونتمنى أن نستطيع منع تحول إيران لقوة نووية، وبدون الاتفاق ستكون كذلك".

©1399 Fars News Agency. All Rights Reserved