العالم
13990817000044
1399 17 آبان
انطلاق احتفالات الديمقراطيین بفوز بايدن وترامب يحذر

انطلقت احتفالات كبيرة لأنصار بايدن في فيلادلفيا بعد ان عزز المرشح الديمقراطي جو بايدن تقدمه في ولاية بنسلفانيا وجورجيا الحاسمتين في حين حذره خصمه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب من إعلان الفوز.

وقال مصدر مطلع إنه من المتوقع أن يلقي بايدن خطابا للأمة خلال ساعات . وقد تكون تلك التصريحات خطاب النصر، وقال مساعد لبايدن إنه قد يتم إعلانه فائزا خلال ساعات.

من جهته، أعرب عمدة فيلادلفيا عن اعتقاده بأن بايدن سيفوز بولاية بنسلفانيا وفق الأرقام التي اطلع عليها.

وفي جورجيا، قال مركز إديسون للأبحاث إن بايدن يعزز تقدمه في الولاية الحاسمة بـ4263 صوتا. وقالت لجنة الانتخابات في مقاطعة فولتون بجورجيا "نحن على وشك الانتهاء من فرز الأصوات".

ومع استمرار تقدم بايدن في الولايتين الحاسمتين، اعتبرت الرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب نانسي بيلوسي أنه "من الواضح أن جو بايدن يتجه للفوز بالبيت الأبيض".

واستخدمت "الرئيس المنتخب" في حديثها عن بايدن، وهي العبارة التي تطلق عادة على الفائز في الانتخابات حتى توليه مهامه يوم 20 يناير/كانون الثاني.

وأكدت حملة بايدن أن حكومة الولايات المتحدة قادرة على إخراج من وصفتهم بالمتسللين من البيت الأبيض، في إشارة إلى المواقف المعلنة من حملة ترامب.

وأفادت قناة "سي إن إن" بأن هيئة الطيران المدني الأميركية تقيد حركة الطيران فوق مقر إقامة بايدن ومقر حملته بولاية ديلاوير.

في المقابل، أصر الرئيس دونالد ترامب الطامح لولاية ثانية على أن عملية فرز الأصوات تنطوي على مخالفات كبيرة، وأعلن أنه بدأ معركة قضائية لإلغاء أصوات يعتبرها غير قانونية.

وقال "على جو بايدن ألا يخطئ بإعلان فوزه بالرئاسة إذ يمكنني أن أعلن فوزي أيضا، والإجراءات القانونية بدأت".

وقد قدّم الحزب الجمهوري في بنسلفانيا طلبًا إلى المحكمة العليا الجمعة لوقف احتساب أوراق الاقتراع التي وصلت بشكل متأخّر في الولاية.

وطلب الحزب إصدار قرار قضائي عاجل لوقف تسليم آلاف أوراق الاقتراع الواردة عبر البريد بعد يوم الانتخابات والتي يسود ظنّ بأنها تصبّ في صالح بايدن.

واعتبر مات مورغان المستشار العام لحملة الرئيس ترامب -في بيان- أن عمليات التصويت في ولايات جورجيا ونيفادا وبنسلفانيا شابتها كلها مخالفات، وأن ترامب سينتصر في النهاية في أريزونا.

وجاء البيان بعدما تجاوز بايدن الرئيس الجمهوري متقدما عليه في ولاية بنسلفانيا، مما يجعله في موقع للفوز بأصوات 20 من أعضاء المجمع الانتخابي.

وعلى صفحة في موقع فيسبوك، انطلقت حملة "أوقفوا السرقة" حيث يروج مؤيدو ترامب نظرية أن الديمقراطيين يريدون "سرقة الانتخابات" الرئاسية عبر عمليات تزوير واسعة.

وانتشرت هذه الشائعات بسرعة هائلة منذ 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري عندما أطلق الرئيس ترامب من جديد فكرة محاولة الديمقراطيين "سرقة الانتخابات"، وذلك عبر حسابه على تويتر الذي يتابعه 88 مليون شخص.

©1399 Fars News Agency. All Rights Reserved