العالم
13990528000164
1399 28 مرداد
"تيك توك" يعزز حملته الدفاعية ضد الاتهامات الأمیركية

عزز تطبيق "تيك توك" حملته الدفاعية بوجه الاتهامات الأمیركية له بتهديد الأمن القومي، منددا بما وصفه "الشائعات والتضليل" حول ارتباطه بالحكومة الصينية.

وجاء في صفحة "تيك توك" الرسمية على الإنترنت يوم الاثنين، أن تطبيق "تيك توك لم يزود يوما الحكومة الصينية ببيانات أي مستخدم أمیركي".

وأضاف أن "أي إيحاء عكس ذلك لا أساس له وهو كذب مفضوح"، مشيرا إلى أن "بيانات المستخدمين مخزنة هنا وتوجد نسخة احتياطية منها في سنغافورة".

وأعلن تطبيق "تيك توك" يوم الاثنين إقامة شراكة مع المنصة الموسيقية "يونايتد ماسترز" التي تتولى بث إنتاج فنانين مبتدئين، على الرغم من سعي الإدارة الأمیركية لحظر التطبيق.

ومن شأن صفقة دمج منصة "يونايتد ماسترز" ضمن تطبيق "تيك توك" أن تؤمن للموسيقيين المبتدئين وسيلة تتيح للمنتجين اكتشاف مواهبهم من خلال تسجيلاتهم القصيرة المصورة.

وأطلقت شركة "بايتدانس" التي تملك "تيك توك" ومقرها الصين، حسابا جديدا على "تويتر" لتفعيل التواصل المباشر والسريع.

وكان الرئيس الأمیركي دونالد ترامب قد وقع يوم الجمعة الماضي مرسوما يلزم مجموعة "بايتدانس" الصينية ببيع حقوقها في تطبيق "ميوزيكال.لي" الذي اشترته ودمجته مع "تيك توك" في العام 2017، وذلك بداعي الحفاظ على الأمن القومي.

وقال تطبيق "تيك توك" إن الممارسات الأمیركية "تهدد بتقويض ثقة الشركات العالمية بالتزام الولايات المتحدة بسيادة القانون الذي شكل عامل جذب للاستثمارات وحفز نمو الاقتصاد الأمیركي على مدى عقود".

المصدر: فرانس برس

©1399 Fars News Agency. All Rights Reserved