ایران
13990522000468
1399 22 مرداد
ظريف: اميركا تواصل حظرها ضد لبنان رغم كارثة مرفأ بيروت

صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان اميركا مازالت تواصل حظرها المفروض على لبنان رغم تفشي فيروس كورونا وحادثة الانفجار في مرفأ بيروت التي آلمت العالم كله وجعلته في صدمة.

وقال ظريف في تصريحه اليوم الاربعاء على هامش اجتماع الحكومة: ان اي مجموعة يمكنها استغلال القضية سياسيا لكنهم لم يفلحوا لغاية الان.

*مشروع القرار الاميركي الجديد سيفشل

وفي الرد على سؤال حول رد ايران في حال تمديد الحظر التسليحي عليها قال، ان الاميركيين يقومون منذ 3 اشهر باجراء مشاورات مع العالم كله حول مسودة قرار طويل جدا وحاد ببنود بعضها لا تصدق للغاية واستغلوا كل امكانياتهم في فترة كورونا في اعلى مستويات وزارة الخارجية حتى وزير الاميركي شخصيا قاموا بزيارات الى مختلف الدول لكنهم توصلوا الى نتيجة مفادها بان مشروع القرار هذا سيحصل على اقل من 5 اصوات.

واضاف، انه حتى في بعض التوقعات في نيويورك قيل بان مشروع القرار لن يحصل سوى على صوت او صوتين وهو امر كان سيظهر عزلة اميركا في العالم بصورة كاملة وواضحة.

وقال ظريف، ان الاميركيين قالوا الاسبوع الماضي بانهم سينشرون وثيقتهم يوم الاثنين رسميا ليتم التصويت عليه في اليوم التالي لكننا سمعنا عصر امس بانهم ارجاوا التصويت.

وتابع وزير الخارجية، لقد اصدروا مشروع قرار اقصر وفي عدة بنود ولكن بذات الاهداف السابقة وسعوا بصورة خبيثة للمصادقة عليه، لكنهم لا يولون احتراما لاعضاء مجلس الامن ويتصورون اجروا تغييرا في مضمون القرار باختصارهم 5 صفحات في 5 اسطر! .

واعتبر مشروع القرار هذا بانه غير قانوني للغاية وانهم يريدون استغلال آلية مجلس الامن لتهديم المجلس نفسه واضاف، انني على ثقة بان مشروع القرار هذا لن يحصل على الاصوات اللازمة وحتى ان عدد الاصوات التي سيحوزها سيكون قليلا جدا ومن المتيقن تقريبا انه سوف لن يكون هنالك قرار جديد.

وحول مزاعم بان قسما من الحظر الاميركي سيلغى باقتراح من المانيا وبريطانيا قال، ان كانوا قد قدموا مثل هذا المشروع لاميركا فانهم لم يقدمونه لنا. اننا لن نقبل باي مشروع يؤدي الى تغيير في الاتفاق النووي.

وبشان ادعاء ترامب بانه يمكنه التوصل الى اتفاق مع ايران في غضون 4 اسابيع قال، لقد كان امامه 3.5 عام لغاية الان، ومن لم يستطع في مثل هذه الفترة القيام بهذا الامر لا يمكنه ان يفعله في غضون عدة اسابيع ومن الواضح انه اُعطِي استشارة خاطئة.

واشار الى تصريحات جان بولتون قائلا، انه حينما اعلن بولتون بغرور وتبختر انهم خرجوا من الاتفاق النووي ولا يستطيعون استخدام "آلية الزناد" (طلب العودة التلقائية للحظر الاممي ضد ايران)، تصوروا بانهم سوف لن يكونوا بحاجة له ويمكنهم اركاع الشعب الايراني بواسطة الضغوط القصوى.

واضاف ظريف، ان الاميركيين وبعد 2.5 عام من اختبار هذه السياسة و 3 اعوام و 7 اشهر من حكومة ترامب توصلوا الى نتيجة مفادها ان تلك السياسة كانت خاطئة.

وقال، انه ينبغي عليهم العودة الى التزاماتهم والتعويض عن الخسائر التي الحقوها بالشعب الايراني ووقف ممارساتهم الشريرة في المنطقة وحينها ستكون الظروف مختلفة ولكن ان يتصوروا بان حدثا ما سيحصل بعد الانتخابات، فان هذا الامر لن يحصل، وهو متعلق بسياسات اميركا على الدوام.

 

©1399 Fars News Agency. All Rights Reserved