العالم
13990511000926
1399 11 مرداد
موسكو: المزاعم حول تفجير طائرة الرئيس البولندي خيال لا نهاية له

فندت المتحدثة بأسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، مزاعم بأن سبب تحطم طائرة الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي، كان مادة متفجرة تم وضعها أثناء إصلاح الطائرة في روسيا.

ووصفت زاخاروفا هذه المزاعم، بعديمة الأساس وبالعملية الخيالية التي لا نهاية لها.

وقالت زاخاروفا: “على مدى أسبوع أقرأ، أن اللجنة البولندية الخاصة بإعادة التحقيق في تحطم الطائرة الرئاسية البولندية، زعمت بأن سبب الحادث كان انفجار مادة تي إن تي، تم دسها على متن الطائرة أثناء عملية الإصلاح في روسيا. على ما يبدو في بولندا الحديثة، تشابكت الحقيقة بشدة مع الابتداع الذي لا وجود له، وتحولت إلى عملية خيالية لا نهاية لها”.

ودعت زاخاروفا، إلى الاطلاع على فك تشفير نص المحادثات بين طاقم الطائرة البولندية المنكوبة.

يذكر ان طائرة الرئيس البولندي من طراز “توـ 154” تحطمت يوم 10 ابريل عام 2010 قرب مدينة سمولينسك الروسية وكان على متنها 88 راكبا و8 من أعضاء الطاقم حيث لقي جميع الركاب حتفهم، بمن فيهم الرئيس ليخ كاتشينسكي والوفد الحكومي المرافق له.

وكان الوفد البولندي متوجها إلى قرية كاطين بالقرب من مدينة سمولينسك الروسية، للمشاركة في الفعاليات المكرسة لإحياء ذكرى مقتل الضباط البولنديين عام 1940.

المصدر: وكالات

©1399 Fars News Agency. All Rights Reserved