العالم الاسلامي
13990409000305
1399 9 تیر
مسؤول يمني: الإمارات تخطط لإقامة قواعد عسكرية بسقطرى

قال مسوؤل يمني في حكومة المخلوع عبد ربه منصور هادي ، يوم الأحد، إن الإمارات تخطط لإنشاء قواعد عسكرية في محافظة أرخبيل سقطرى، بعدما أصبحت خاضعة لـ"سيادة إماراتية كاملة"، على حد قوله.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات لمستشار وزير الإعلام اليمني في حكومة المخلوع عبد ربه منصور هادي، مختار الرحبي، على حسابه في "تويتر".

وأشار "الرحبي" إلى أن "الإمارات تعتزم فصل المحافظة عن اليمن، وإنشاء قواعد عسكرية خلال الفترة القادمة تحت ذريعة حمايتها من قطر وتركيا".

كما اتهم الإمارات بـ"السعي إلى التحكم الكامل بالمجالين الجوي والبحري للأرخبيل، والاستيلاء على إيراداته وموارده الطبيعية، ونقل ما يلزمها من نباتات ومعادن وأحجار نادرة إلى أبوظبي".

وأشار إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، وعد أبوظبي بتسليم جزيرة سقطرى لها في حال دعمه من أجل انفصال الجنوب عن الشمال والوصول إلى مقاليد السلطة، فضلاً عن دعم الانفصال في الأروقة الدولية، إضافة إلى إقناع الدول الكبرى بالانفصال.

وقال إن أبوظبي تعمل على "توزيع الجنسية الإماراتية على بعض المشايخ والشخصيات البارزة في سقطرى كمرحلة أولى"، على أن يتبعها مراحل.

ولم تصدر السلطات الإماراتية أي تعليق على اتهامات الرحبي بحقها، وما تضمنته من خطط للاستيلاء بشكل كامل على الجزيرة التي توصف بأنها "جنة اليمن".

وفي 19 يونيو 2020، سيطرت ميليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي على مدينة حديبو عاصمة محافظة سقطرى، بعد قتال ضد ميليشيات عبد ربه منصور هادي إثر انسحاب القوات السعودية والميليشيات التابعة لتحالف العدوان السعودي.

وبالتزامن اعتبرت حكومة المستقيل عبد ربه منصور هادي، في بيان، هذا الفعل "اعتداءً غاشماً وتمرداً وانقلاباً واضحاً على السلطة الشرعية"، و"رداً عدوانياً ومستهتراً" على الجهود الحثيثة التي تبذلها السعودية لاستعادة مسار تنفيذ اتفاق الرياض.

المصدر : الخليج أونلاين

©1399 Fars News Agency. All Rights Reserved